السبت 2 مارس 2024 04:35 مـ 21 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

كشف لغز مقتل الطفلة حنين الشربيني في دمياط!!

الطفلة
الطفلة

اختفاء الطفلة في ظروف غامضة

تعود بداية القصة المروعة إلى اختفاء الطفلة "حنين الشربيني"، البالغة من العمر عشرة أعوام، من قرية كفور الغاب التابعة لمركز كفر سعد في دمياط. اختفت حنين في ظروف غامضة، مما أثار قلق وانشغال أهل القرية بالبحث عنها.

الجاني يختبئ بين الباحثين

من بين المشاركين في عملية البحث، كان هناك شاب يدعى "معتز"، في العقد الثالث من العمر، يعتبر من أقرب الجيران وأكثرهم مودة لأسرة حنين. لكن الصدمة كانت كبيرة عندما اكتشف الجميع أن معتز هو الجاني وراء هذه الجريمة البشعة.

كشف الشرطة لغز الجريمة

كثف رجال البحث الجنائي تحرياتهم حول الواقعة بقيادة الرائد يوسف البشلاوي، رئيس مباحث مركز شرطة كفر سعد. وتمكنوا من كشف الجاني والقبض عليه بعد العثور على جثمان الطفلة حنين داخل أجولة بلاستيكية في منزله.

تفاصيل مروعة تكشفها الأسرة واعترافات الجاني

في تفاصيل مؤلمة، كشفت أسرة الضحية حقيقة الواقعة. وفي اعترافات الجاني، ظهرت عبارات تدل على قسوة الجريمة، حيث أشار إلى أنه ربما اعتدى جنسياً على الطفلة قبل قتلها. كما اعترف بأنه كان يتظاهر بالبحث عنها لإبعاد الشبهات عنه.

أسرة الضحية تطالب بالعدالة

عبرت أسرة حنين عن صدمتها وحزنها العميق لفقدان ابنتهم بهذه الطريقة المروعة. أكدت الأسرة على ضرورة تحقيق العدالة وأن قلوبهم لن تهدأ حتى يتم القصاص لحنين.

يقتل القتيل ويمشي في جنازته».. تفاصيل مقتل الطفلة «حنين» على يد جارها في  دمياط

قع بوابة حوادث اليوم ان يقدم لكم من خلال ابوابة المختلفة التي تقوم بتغطية كافة الجوانب السياسية والاقتصادية وكذلك الجوانب الحياتية في كافة الفنون الصحفية من تغطيات رياضية من خلال قسم مخصص تحت عنوان ملاعب ومتاعب , كما تهتم بالمشاهير ومايقدمونه وتقدم قسم خاص تحت اسم حوادث المشاهير وترصد بوابة حوادث اليوم كافة الاحداث في سياقها فتقد عبر قسم اغرب القضايا ومن الحياة وترصد العديد من القصص التي تدور في المجتمع ومنها قسم التعويذة وتعيد بوابة حوادث اليوم نشر بعض البوستات التي يتم نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك في محاولة للترويج لبعض البوستات الهادفة .. كما تهتم بوابة حوادث اليوم بالجهود التي يقوم بها رجال الامن في القضاء علي الجريمة وتقديم الفاعل الي العدالة عبر قسم خاص بالموقع يحمل اسم العيون الساهرة ولابفوتنا التنبية الي قسم سكة الندامة التي نعتقد ان متابعتة تعطي رسالة هامة ان طريق الخطأ نهايتة دائما يندم صاحبها علي السير في هذا الطريق

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found