السبت 2 مارس 2024 02:30 مـ 21 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

المصرين يرفعون شعار الحاجة ام الأدخار ويلجأ البعض الي أدخار الفضة

مشغولات فضة
مشغولات فضة

التوجه نحو الفضة كبديل للذهب

باتت الحاجة في مصر ليست فقط أم الاختراع بل أيضًا أم الادخار، حيث اتجهت بوصلة المدخرات للفضة بدلا من الذهب. هذا التغيير يأتي نتيجة لزيادة الطلب على الذهب وارتفاع أسعاره.

لماذا فشلت الفضة في جذب أموال المصريين؟ | اندبندنت عربية

تقلبات سوق الذهب في مصر

أدت التقلبات في السوق الموازية للعملات في مصر وتهاوي قيمة الجنيه إلى خلق حالة من الفوضى في تجارة الذهب. هذا الوضع دفع الكثيرين إلى اللجوء للفضة كوسيلة لحفظ قيمة مدخراتهم.

التحول في الادخار والاستثمار

مع ارتفاع الطلب على الذهب وتقلبات العملة، يلجأ الكثير من المصريين إلى الدولار، المعادن النفيسة والعقارات كوسائل لحماية مدخراتهم. في هذا السياق، باتت الفضة خيارًا متزايد الشعبية.

استجابة السوق لتقلبات العملة

ارتفع سعر الدولار في السوق السوداء بشكل كبير مقارنة بالسعر الرسمي، مما يعكس البحث المتزايد عن الاستقرار المالي والحماية من تقلبات العملة.

زيادة الطلب على الذهب والفضة

وفقًا لمجلس الذهب العالمي، شهدت مصر زيادة كبيرة في الطلب على العملات والسبائك الذهبية، وكذلك شهد سعر الذهب ارتفاعًا كبيرًا.

التضخم وتوقعات السوق الخبراء الاقتصاديون

يرون أن الإقبال على الذهب والفضة هو بمثابة البحث عن ملاذ آمن في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.

تأثير التوجهات الاجتماعية على الادخار

تأثير التوجهات الاجتماعية والسلوك الجماعي واضح في سوق الذهب والفضة، حيث تؤثر صفحات التواصل الاجتماعي والنصائح الشائعة بشكل كبير على قرارات الشراء. الناس يتجهون نحو شراء الذهب والفضة بناءً على ما يرونه من توصيات على السوشيال ميديا.

التداعيات القانونية والتنظيمية

تم إلقاء القبض على عدد من تجار الذهب بتهمة التلاعب بالسوق في مصر، مما أدى إلى تحفظ بعض التجار عن البيع وزيادة الحذر في السوق.

تغيير العادات في اختيار الهدايا

أصبحت المشغولات الفضية بديلاً مقبولاً للهدايا التقليدية مثل الذهب، خاصة في مناسبات مثل الزواج أو ميلاد طفل جديد، نظرًا لارتفاع أسعار الذهب.

تأثير الوضع الاقتصادي على الاختيارات

بالنظر إلى الوضع الاقتصادي في مصر، يختار العديد من الأشخاص الفضة بدلاً من الذهب لتوفير المال وحماية قيمة مدخراتهم، حيث أصبحت الفضة أكثر جاذبية من الناحية الاقتصادية.

ارتفاع أسعار الفضة

شهد سعر الفضة زيادة كبيرة، حيث ارتفع سعر الجرام إلى أكثر من المثلين خلال عام، مما يعكس الطلب المتزايد على هذا المعدن.

الشباب والاستثمار في الفضة

يشتري الشباب، مثل الطلاب في المرحلة الثانوية، سبائك الفضة كاستثمار، مستفيدين من النصائح العائلية والتوقعات بزيادة قيمتها مستقبلاً.

و تمثل الفضة الآن خيارًا استثماريًا شائعًا في مصر كبديل للذهب، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية وتقلبات أسعار العملات. هذا التوجه يعكس رغبة الأفراد في حماية قيمة مدخراتهم والبحث عن بدائل ميسورة التكلفة في ظل ارتفاع تكاليف الذهب.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found