الأربعاء 21 فبراير 2024 09:06 مـ 11 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

تفاصيل عملية انقاذ رهتنين في رفح هدفها «البوراقندا« الاعلامية وانقاذ للوضع الاسرائيلي

الرهينتين
الرهينتين

أعلن الجيش الإسرائيلي عن نجاح عملية تحرير رهينتين إسرائيليين، فرناندو سيمون مرمان ولويس هير، من رفح. هذه العملية تأتي بعد 5 أشهر من النزاع، واعتبر المرافقبين ان هذه العملية تعطي دفعة قوية للمؤيدين للتحركات العسكرية الإسرائيلية.

تصريحات مسؤولين بارزين حول العملية

وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش والصحفي الإسرائيلي عميت سيغال أعربا عن مواقفهما تجاه العملية. سموتريتش أكد على الاستمرار في الضغط على حماس، في حين أشاد سيغال بفعالية الضغط العسكري في استعادة الرهائن.

ردود الفعل والتعليقات على العملية

منتدى "تكفا" لأهالي المختطفين أعرب عن الأمل الذي أحيته العملية، مؤكدين على أهمية الضغط العسكري في استعادة المختطفين. تعليقاتهم تعكس الثقة المتزايدة في الإجراءات العسكرية الإسرائيلية.

الجيش الإسرائيلي واستراتيجيته المستقبلية

رغم النجاح في عملية التحرير كا يزعم جيش الاحتلال ، لم يستبعد الجيش الإسرائيلي إمكانية التوصل إلى صفقات مستقبلية لإعادة المزيد من الرهائن. وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت والناطق باسم الجيش دانيال هاغاري أكدا على التزام الجيش بإعادة الرهائن بأي شكل كان.

تفاصيل العملية العسكرية وتحضيراتها

تفاصيل العملية العسكرية الناجحة كشفت عن تنسيق وتخطيط دقيق. دانيال هاغاري، في مؤتمر صحفي، شرح كيفية تنفيذ العملية وأهميتها في السياق الأمني الإسرائيلي الذي يعرف ان هذا الامن لم يعد له وجود باستمرر المذابح الأسرائيلية

تنفيذ العملية وكفاءة القوات الخاصة

العملية التي تمت في قلب رفح شهدت اقتحام القوات الخاصة الإسرائيلية لمبنى حيث كان يتم احتجاز الرهينتين. هاغاري وصف كيف تمت العملية بدقة ومهارة، مع توفير غطاء نيراني جوي وحماية الرهائن تحت النيران.

التقاء الرهائن بعائلاتهم والدعم الطبي

بعد الإنقاذ، تم إجراء فحوصات طبية أولية للرهائن ونقلهما بمروحية لمتابعة العلاج. اللقاء العاطفي بين الرهائن وأفراد عائلاتهم في المركز الطبي يعكس الإنسانية والتعاطف في مواقف كهذه.

التوجيهات والقيادة في غرفة العمليات

العملية تمت تحت إشراف ومتابعة مباشرة من رئيس الأركان ورئيس جهاز الأمن العام والمفوض العام للشرطة، بمشاركة قادة آخرين. القيادة العليا، بما في ذلك رئيس الوزراء ووزير الدفاع، تابعت العملية عن كثب، ما يبرز الأهمية الكبرى التي توليها الدولة لهذه العمليات.

أهمية العملية في السياسة الأمنية الإسرائيلية

يعتبر الاعلام الاسرائيلي ان هذة العملية تشكل نقطة تحول في النزاع وتبرز الكفاءة العسكرية الإسرائيلية. إنها تعطي رسالة واضحة للمعارضين والحلفاء على حد سواء بأن إسرائيل ملتزمة بحماية مواطنيها وتعزيز الأمن القومي بكل الوسائل المتاحة بقوة السلاح والتدمير وهي في كل الاحوال عملية اعلامية اكثر منها عملية انقاذ هدفها اسكات اصوات الداخل بعد اكتشاف وهم الامن بالقوة المسلحة والاحتلال

موضوعات متعلقة

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found