حوادث اليوم
الأربعاء 24 أبريل 2024 11:54 صـ 15 شوال 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق
رسالة من محامية للزوجات الساعيات إلى الطلاق: الصبر والحكمة في تعاملك مع زوجك جهود أمنية مكثفة لمكافحة الجريمة والبلطجة: ضبط 5 عصابات و360 تاجر مخدرات «أم الاء: سيدة سويسية أجدع من مليون راجل الي قاعدين علي القهوة عواطلية جبروت:ضبط 8 عناصر إجرامية في الدقهلية بتهمة غسل 900 مليون جنيه في تجارة المخدرات وصول سيارة باجاج كيوت الهندية إلى السوق المصرية: مواصفات وأسعار تنافسية-أعرف التفاصيل أرسنال يسحق تشيلسي بنتيجة 5-0 ويتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز سقوط سيارة من فوق كوبري إلى محطة مترو روض الفرج: إصابة قائد السيارة واستمرار حركة المترو ”حادث تصادم يؤدي إلى إصابة 18 شخصًا على الطريق الإقليمي بمحافظة الشرقية ووفاة وكيل النائب العام” ضبط عاطل يحاول تهريب مواد مخدرة داخل ”شبشب” أثناء محاكمة أحد المسجونين في إبشواي أحكامًا بالسجن لثلاثة سائقين وعامل بتهمة الشروع في قتل اثنين بسبب خلاف على فتاة التحقيق مع المتهم بـ إدارة كيانين تعليميين وهميين بمدينة نصر العثور على جثة شاب طافية بنهر النيل في قنا

قصة امرأة في مواجهة الظلم والهروب من زوج مريض نفسي

تعبيرية
تعبيرية

اكتشاف الحقيقة المريرة"

"السلام عليكم، اسمي أميرة، وهذه قصتي. لقد مرت سنتان ونصف على غضبي الدائم وتركي منزل الزوجية . بدأت قصتي عندما اكتشفت أن زوجي مريض نفسيًا. عشتُ في ظلال الوهم، أظن أن حياتي مثل كل حياة، حتى جاء اليوم الذي انكشف فيه الستار عن وجهه الحقيقي."

"معركة الإثبات والهروب"

"بعد أن عرفت حقيقة زوجي، قررت أن أطلق. لكن المعضلة كانت في كيفية إثبات مرضه النفسي. فرفعتُ عليه قضية تبديد عفش وأخرى بتهمة العنف الجسدي. حصلت على أحكام في كلتا القضيتين، لكنه هرب ولم يتم القبض عليه حتى الآن."

"صراع استرداد الحقوق"

"في هذه الأثناء، وجدتُ نفسي وحيدة، محرومة من كل متعلقاتي حتى هدومي ودهبي، فقد قام والداه بإغلاق البيت ورفضا إعطائي أي شيء يخصني. الأحكام بدأت تتساقط من عليه بفعل الزمن وهو لا يزال هارباً."

"الطريق نحو الطلاق والحرية"

"الآن، أنا في منتصف قضية طلاق للضرر، وأنتظر بفارغ الصبر الحكم. أفكر في كيفية استرداد حقوقي بعد الطلاق، خاصة وأنه لا يزال هاربًا وغير متواجد لتنفيذ الأحكام."

"أمل جديد على أعتاب المستقبل"

"رغم كل الصعاب، لم أفقد الأمل في الحصول على حريتي وحقوقي. أنا الآن أنتظر الفصل الأخير من معركتي، والذي أأمل أن يكون بداية جديدة لحياة مليئة بالسلام والاستقرار. في كل يوم، أجد في نفسي القوة للوقوف في وجه التحديات، متسلحةً بالأمل والإيمان بالعدالة. وعلى الرغم من الألم والمعاناة التي مررت بها، إلا أنني أتطلع إلى مستقبل أفضل حيث أستعيد فيه كرامتي واستقلاليتي".

"تبقى رحلتي نحو الحرية ملهمة لكثير من النساء اللاتي يواجهن ظروفاً مماثلة. فكل خطوة أخذتها في هذا الطريق كانت بمثابة رسالة لكل امرأة تسعى للخروج من ظلم وقيود الحياة القاهرة، لتؤكد أن النور ينتظرنا في نهاية النفق. ومع كل تحدٍ جديد، أتعلم درسًا جديدًا في القوة والصبر".

"والآن، وأنا أقف على أعتاب حياة جديدة، أدرك أن قوتي تكمن في قدرتي على النهوض مرة أخرى، مهما كانت قسوة السقوط. وفي قلبي، ثقة بأن الأيام القادمة ستحمل معها بشرى جديدة لحياة تستحق أن أعيشها بكل فخر وكرامة".

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found