السبت 13 أبريل 2024 06:06 صـ 4 شوال 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

علي طريقة فيلم العتبة الخضراء النصابين أشتروا الكباري بالجيزة

اسماعيل ياسين واحمد مظهر
اسماعيل ياسين واحمد مظهر

تفاصيل سرقة ماكرة لكباري الدولة بالجيزة

بلغت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الجيزة عن واقعة غريبة وماكرة تتمثل في سرقة كباري الدولة في وضح النهار. تلقى مركز شرطة أطفيح بلاغا يفيد بهدم أجزاء من اثنين من أصل أربعة كباري خاصة بمخر السيل على طريق الكريمات، التابعين لهيئة الطرق والكباري، والاستيلاء على الحديد الخاص بهما.

حيلة ماكرة لتنفيذ السرقة

كشفت التحريات عن حيلة ماكرة استخدمها الجناة لتنفيذ جريمتهم. فقد ادعى اللصوص بأنهم حصلوا على مناقصة لهدم الكباري واستخدموا أدوات ثقيلة مثل اللودر والحفار، بالإضافة إلى تأجير عمال يومية، لتنفيذ عملية الهدم وسرقة حوالي 30 طنا من الحديد.

ضبط المتهمين واعترافاتهم

أسفرت جهود البحث والتحري عن ضبط مرتكبي الواقعة، وهم "محمود. ه" تاجر خردة، "تامر أ." مشرف عمال، و"أحمد ح." محامي. اعترف المتهمون بارتكابهم الواقعة وكشفوا عن تفاصيل الخطة التي نفذوها للسرقة.

إجراءات قانونية وتحقيقات موسعة

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وألقي القبض على التاجر الذي كانت بحوزته المسروقات. تولت النيابة العامة التحقيقات لمعرفة كل الحقائق المتعلقة بالقضية.

تعتبر هذه الواقعة شاهدة على يقظة الأجهزة الأمنية وكفاءتها في التعامل مع الجرائم المعقدة، مؤكدة على أهمية توخي الحذر وتعزيز الأمن في المواقع العامة.

400 فيلم منها 18 حملت اسمه أفلام لا تنسى في مسيرة إسماعيل ياسين - مجلة  الكواكب

وقع بوابة حوادث اليوم ان يقدم لكم من خلال ابوابة المختلفة التي تقوم بتغطية كافة الجوانب السياسية والاقتصادية وكذلك الجوانب الحياتية في كافة الفنون الصحفية من تغطيات رياضية من خلال قسم مخصص تحت عنوان ملاعب ومتاعب , كما تهتم بالمشاهير ومايقدمونه وتقدم قسم خاص تحت اسم حوادث المشاهير وترصد بوابة حوادث اليوم كافة الاحداث في سياقها فتقد عبر قسم اغرب القضايا ومن الحياة وترصد العديد من القصص التي تدور في المجتمع ومنها قسم التعويذة وتعيد بوابة حوادث اليوم نشر بعض البوستات التي يتم نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك في محاولة للترويج لبعض البوستات الهادفة .. كما تهتم بوابة حوادث اليوم بالجهود التي يقوم بها رجال الامن في القضاء علي الجريمة وتقديم الفاعل الي العدالة عبر قسم خاص بالموقع يحمل اسم العيون الساهرة ولابفوتنا التنبية الي قسم سكة الندامة التي نعتقد ان متابعتة تعطي رسالة هامة ان طريق الخطأ نهايتة دائما يندم صاحبها علي السير في هذا الطريق

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found