حوادث اليوم
السبت 22 يونيو 2024 09:10 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

جانا قررت العمل بمزارع العنب فلقيت مصرعها على معدية أبو غالب

جانا عبد الله
جانا عبد الله

حالة من الحزن عمت قرية سنتريس، التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، على ضحايا حادث ميكروباص معدية أبو غالب، بنات في عمر الزهور راحوا شهداء للقمة العيش داخل فرع النيل في أبو غالب.

جانا عبد الله.. شهيدة لقمة العيش في حادث ميكروباص معدية أبو غالب

جانا عبد الله هيكل واحدة من طيور الجنة اللاتي توفين اليوم أثناء السعي على لقمة العيش، بعد أيام قليلة من نجاحها في الصف الأول الإعدادي، بمدرسة سنتريس الإعدادية المشتركة، والمعروفة وسط زملائها بالأخلاق والهدوء.

جانا عبد الله غرقت في أول يوم عمل لها بمزارع العنب

خرجت جانا اليوم للعمل مع زميلاتها في محطة العنب لأول مرة وكأنها كانت تسعى لقدرها، فغرقت مع صديقاتها في فرع النيل بمنطقة أبو غالب، وتركت حزنا كبيرا لكل من يعرفها.

وقالت عنها آية قطب، إحدى الناجيات من حادث ميكروباص معدية أبو غالب، إنها رأتها صباحا ووقفت معها بحكم أنهما جيران وأصدقاء، قبل ركوبها الميكروباص وتفاجأت بها تركب السيارة الأخرى، وأشارت لها من الشباك ولم ترها مرة أخرى حتى توفيت مع الباقين.

محافظ المنوفية يتابع حادث معدية أبو غالب

من جانبه، تابع اليوم اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية لحظة بلحظة حادث معدية أبو غالب بأشمون، وذلك من داخل مركز سيطرة الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة بديوان عام المحافظة، مشير إلى أنه فور وقوع الحادث تم التوجيه بتواجد السكرتير العام والمساعد ورئيس المدينة ميدانيا بموقع الحادث لتقديم الدعم اللازم، كما تم الدفع بفرق من الإسعاف والإنقاذ النهري وتم متابعة كافة الإجراءات.

وتقدم محافظ المنوفية بخالص التعازي لأسر المتوفين داعيا المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وأشار محافظ المنوفية إلى أنه تم توجيه كافة القطاعات الحيوية بتقديم الدعم اللازم للحادث، فضلا عن رفع درجة الطوارئ بمستشفيات أشمون لاستقبال الحالات المصابة والتعامل الفوري معها.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found