حوادث اليوم
السبت 22 يونيو 2024 09:51 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

صور من مسرح جرائم سفاح التجمع.. حيل شيطانية لـ استدراج «فتيات الليل» وتعذيبهن حتى الموت

«غرفة سرية عازلة للصوت ومخدر الآيس وحقيبة».. أدوات الجرائم التي ارتكبها سفاح التجمع بحق فتيات الليل عقب تعذيبهن للتلذذ بصرخاتهن عقب معاشرات جنسية حتى تم اكتشاف جريمته والقبض عليه.

سر الغرفة السرية

وتبين أن المتهم «كريم.س» استئجر شقة سكنية داخل كمبوند شهير بمنطقة التجمع الخامس، وعقب ذلك بدأ يصنع غرفة في الشقة معزولة الصوت حتى ينفرد بتعذيب ضحاياه خلال معاشرتهن عقب تخديرهن

وكان يجمع في تلك الغرفة بين ضحاياه عقب تخديرهن كشرط لممارسة الرذيلة وتعاطي مخدر الآيس حتى تشل مقاومتهن وحركتهن فكان المتهم يجامع ضحاياه أحياء وميتين عقب حفلات التعذيب السادية التي كان يمارسها ضدهن وذلك توفيرًا للأمان حتى لا يخرج صوتهن خلال الصراخ، وعقب ذلك يقوم بخنقهن.

4 ضحايا لسفاح التجمع

تعددت ضحايا سفاح التجمع القاتل المتسلسل لفتيات الليل اللاتي كان يستدرجهن لشقته في كمبوند شهير في التجمع مستغلا خلو المكان وعدم ازدحامه بالسكان، وكان يتمكن من التواصل مع الضحايا واستدراجهن عقب لقاءات تجمع بينهن ثم عقب ذلك يغدر بهن ويقتلهن.

وتبين من التحقيقات أن اثنتين من ضحايا المتهم من منطقة الزاوية الحمراء والثالثة من مركز أبوالنمرس جنوب الجيزة، والرابعة والدها سبق اتهامه في قضية ممارسة الدعارة.

وتبين أن الضحية الرابعة والدها قواد وهو الذي أرسلها للمتهم بمقابل مادي وعندما لاحظ اختفاء نجلته وغلق هاتفها اتصل بالمتهم وسأله عنها، لكنه أكد له أنها ذهبت من عنده في صباح اليوم التالي ولكنها اختفت فتوجه بتقديم بلاغ تغيب بمواصفات نجلته حتى تم العثور على جثتها ببورسعيد وكشف عن جرائم المتهم السادي.

كما تبين أن أحدى الضحايا كانت على علاقة جيدة به واستمرت في التردد عليه حتى تم احتجازها معه لمدة شهر لارتباطها به بعلاقة عاطفية وعقب ذلك قتلها وخنقها.

اعترافات المتهم

وتبين أن المتهم كان يخنق ضحاياه حيث تم العثور على آثار كدمات وجروح وخدوش بأجسادهن، إذ يعاني من اضطرابات نفسية دفعته لقتل ضحاياه.

وقال المتهم إنه استدرج المجني عليهن إلى شقته واستخدم أدوات حادة للتعذيب قبل خنقهن وإنه على علاقة عاطفية بإحدى الضحايا وعندما انفصلت عنه سعى للانتقام منها ومن 3 فتيات أخريات، وكان يستدرجهن ويقيم معهن علاقة جنسية ويتفق مع كل ضحايا على لقاء ثانٍ وينفذ جريمته باستثناء واحدة التي كانت تتردد عليه واستمرت معه لمدة شهر.

كما تببين أن المتهم أقنع مالك العقار بإجرائه تعديلات على إحدى غرف الشقة لتحويلها لغرفة عازلة للصوت لعدم تعرضه للإزعاج من الخارج حيث استغل تلك الغرفة في إخفاء أصوات ضحاياه خلال حفلات التعذيب التي أقامها لهن، واعترف أنه كان يتلذذ بتعذيب السيدات وسماع صرخاتهن.

شهود العيان

وقال شهود العيان من جيران المتهم إنه كان قليل التحدث معه وعلى علم بوالديه المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية وسبق أن لاحظوا تردد عدد من فتيات الليل عليه فكانوا يلاحظوا أنه متعدد العلاقات النسائية ومستمر في اصطحاب الفتيات لشقته.

وتابع أحد أفراد الشهود أن واحدة فقط هي التي كانت تتردد عليه وظنوا جميعًا أنها عشيقته، ورفضوا الإبلاغ عنه لأنه يُعامل معاملة الأجانب في محل سكنه ولديه سيارات فارهة.

القبض على المتهم

كان تم إلقاء القبض على المتهم بقتل عدد من السيدات فى منطقة التجمع الخامس عقب هروبه خلال تمثيل الجريمة وتم ضبطه خلال ساعات.

وتبين أن المتهم منفصل عن زوجته منذ 8 أشهر، ومزدوج الجنسية، وكان يستدرج ضحاياه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويقييدهن ويمارس ضدهن التعذيب ويجبرهن على تناول المخدرات وعقب خنقهن وتعذيبهن والتأكد من وفاة الضحايا كان يتخلص من الجثث بإلقائهن في الصحراء على طريق الإسماعيلية - بورسعيد.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found