حوادث اليوم
السبت 22 يونيو 2024 08:56 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

موقف مصري صلب يجبر أسرائيل علي الأنسحاب من رفع

انسحاب اسرائيلي من رفح
انسحاب اسرائيلي من رفح

مع مرور الوقت، تصاعدت التوترات والتحديات في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي وأوضاع قطاع غزة. في هذا السياق، تبرز أهمية المعابر الحدودية كما معبر رفح الذي يعتبر ممرًا حيويًا لتدفق المساعدات الإنسانية والأشخاص بين قطاع غزة ومصر. تتصاعد الضغوط الدولية على إسرائيل ومصر لتيسير حركة السلع والأفراد عبر المعبر، وهذا ما يتضح من خلال القرارات القضائية والجهود الدبلوماسية المبذولة لتحقيق ذلك. في هذا التقرير، سنستعرض تطورات الوضع والضغوطات المتزايدة التي تواجهها كل من إسرائيل ومصر، بالإضافة إلى استعدادهما للتعامل مع تبعات هذه الأحداث والتحديات المستقبلية في المنطقة.

الاستعداد للانسحاب من الجانب الفلسطيني من معبر رفح. وشكل قرار محكمة العدل الدولية ضغطًا إضافيا

أجبرت الضغوط المصرية والأمريكية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على الاستعداد للانسحاب من الجانب الفلسطيني من معبر رفح. وشكل قرار محكمة العدل الدولية ضغطًا إضافيًا بمطالبتها إسرائيل بإبقاء المعبر مفتوحًا أمام دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع.

ولم تنجح محاولات إسرائيل بإلقاء المسؤولية على مصر بإغلاق المعبر إثر احتلالها الجانب الفلسطيني منه. ومن المتوقع أن يصل وفد أمريكي رفيع المستوى إلى القاهرة خلال أيام لإجراء محادثات حول إعادة فتح المعبر "ضمن إطار ترتيبات مقبولة لكل من مصر وإسرائيل"، وفق ما ذكر البيت الأبيض.

مصر وأمريكا تتفقان على إدخال المساعدات مؤقتًا من معبر كرم أبو سالم انطلاقًا من حرص مصر على التخفيف من نقص المساعدات

وأعلنت الرئاسة المصرية والرئاسة الفلسطينية إدخال المساعدات الإغاثية إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم بشكل مؤقت، إلى حين الاتفاق على تشغيل الجانب الفلسطيني الرسمي لمعبر رفح.

تزامنًا مع ذلك، قال مصدر مصري رفيع المستوى إن "مصر وأمريكا تتفقان على إدخال المساعدات مؤقتًا من معبر كرم أبو سالم انطلاقًا من حرص مصر على التخفيف من نقص المساعدات".

من ناحيتها، أعلنت إسرائيل موافقتها على مشاركة في محادثات لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار، ستجري برعاية مصرية وقطرية وأمريكية خلال أيام.

كلمات بحث: معبر رفح، غزة، إسرائيل، مصر، مساعدات إنسانية، محكمة العدل الدولية، انسحاب، ضغوط دولية.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found