حوادث اليوم
الثلاثاء 23 يوليو 2024 09:33 مـ 16 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

مذبحة الغربية.. شاب يضحي بعائلته ويطعمهم للكلاب

الضحايا
الضحايا

لم تطرق الرحمة قلبه ولم يُراعِ حق الدم فعُميت عيناه أمام أسباب مجهولة لتقُم يداه بقتل معنى الحياة، فلم يكترث لنظرات والدته ليقُم بكل قسوة وغشاوة بإنهاء حياة من كانت سببه في هذه الدنيا.

مذبحة الغربية.. شاب يضحي بعائلته ويطعمهم للكلاب

قام مُنعدم الرحمة والانسانية بهدم سنده وكسر ظهره بنفسه، فبدماء باردة استحل هذا المجرم أن يرى دماء كل من شقيقه وشقيقته تسيلان أمام عينيه غير متأثرًا، ولم يوقفه جحوده لهذا الحد ليكمل ببشاعة جريمته بجعل لحمهما طعام للكلاب الضالة.

دمت القلوب كمدا لتفاصيل هذه الجريمة التي شهدتها محافظة الغربية بالأمس، حيث أقدم شاب في العشرينيات من عمره على قتل أمه وأشقائه وتقطيعهم إلى أشلاء وإشعال النيران في الجثامين بعد إلقاء مادة كاوية عليها داخل منزلهم ومن ثم إطعامهم للكلاب

فكانت دماء المغدورين تسيل بجانب دماء أضاحي عيد الأضحى، فاختار المجرم عطلة عيد الأضحى لتشهد هذا الفعل الفظيع ، حيث كشف شهود عيان في مصر تفاصيل جديدة وقالوا إن القاتل أطعم أجزاء من جثث عائلته لكلاب ضالة.

وقالت سيدة تقطن بجوار منزل العائلة في "عزبة رستم"، إنهم اشتموا رائحة غريبة لـ"شعر يحترق وجلود تتآكل"، لكنهم لم يستطيعوا تحديد طبيعة مصدر الرائحة بشكل دقيق، وعندما سألوا الشاب مرتكب الجريمة، زعم أن لديه بعض القمامة التي يتخلص منها بإشعال النار فيها.

فكانت النيران والأدخنة تتصاعدان تطلبان المساعدة وتوجه أصابع الإتهام للمجرم المتخفي ، فلونهما المتغير كشفت حقيقة هذا المجرم، حيث قالت الجارة إن أدخنة غريبة اللون كانت تتصاعد من حظيرة الماشية الملحقة بالمنزل مما جعلهم يشعرون بالقلق.

وتلقت الأجهزة الأمنية بـ مديرية أمن الغربية إخطارا من شرطة النجدة يفيد بورود بلاغ من الأهالي بـ بخروج رائحة كريهة من أحد المنازل الكائنة بالعزبة المنشودة وتغيب أصحاب المنزل من يوم الخميس.

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع البلاغ، وتبين من التحريات الأولية قيام «محمد.ا.ا» ويبلغ من العمر 29عاما ويعمل محاميا بالتخلص من أسرته ذبحا بالسكين ووجود عدد 3 جثث لسيدتين وشاب، الجثة الأولى وهي والدته في بداية العقد السادس، والثانية لشقيقته في منتصف العقد الثالث، والجثة الثالثة لشقيقه العشريني.

تم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق في القضية وتم نقل الجثث إلى مشرحة المستشفى العام تحت تصرف النيابة العامة بينما فر المتهم هاربًا.

والمريب في الأمر أن القاتل لم تظهر عليها مطلقا علامات الإضطراب وهو ما كشفه إحدى جيرانه في التحقيقات، وأضاف أنه كان يداوم على الصلاة في المسجد.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found