حوادث اليوم
الأربعاء 24 يوليو 2024 03:52 مـ 17 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

اختيار شهد سعيد لأولمبياد باريس 2024 يفجر غضباً واسعاً في الوسط الرياضي -تفاصيل

شهد سعيد
شهد سعيد

شهدت الساعات الماضية حالة من الغضب والحسرة في الوسط الرياضي المصري بعد إعلان اختيار لاعبة الدراجات شهد سعيد للمشاركة في أولمبياد باريس 2024. أثار هذا القرار جدلاً واسعاً بسبب واقعة اعتدائها على زميلتها جنة عليوة خلال سباق بطولة الجمهورية قبل ثلاثة أشهر، مما أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة.

أعتدت شهد على زميلتها جنة عليوة خلال سباق بطولة الجمهورية، مما تسبب في إصابتها بارتجاج في المخ وكسور في الضلوع

في خطوة أثارت دهشة وغضب الشارع الرياضي في مصر، أعلن وجيه عزام، رئيس الاتحاد المصري للدراجات، اختيار اللاعبة شهد سعيد لتمثيل مصر في أولمبياد باريس 2024. جاء هذا القرار بعد واقعة صادمة في أبريلن الماضي، حيث اعتدت شهد على زميلتها جنة عليوة خلال سباق بطولة الجمهورية، مما تسبب في إصابتها بارتجاج في المخ وكسور في الضلوع.

كانت جنة عليوة على وشك حصد المركز الثالث والميدالية البرونزية. في لحظات مثيرة للجدل، تسببت شهد سعيد في اصطدام متعمد بجنة

بدأت القصة خلال سباق بطولة الجمهورية حين كانت جنة عليوة على وشك حصد المركز الثالث والميدالية البرونزية. في لحظات مثيرة للجدل، تسببت شهد سعيد في اصطدام متعمد بجنة، مما أدى إلى إصابتها بشكل خطير. تبع ذلك بلاغ قدمته حبيبة عليوة، شقيقة جنة، للنائب العام ووزارة الشباب والرياضة، تتهم فيه شهد بمحاولة القتل العمد. على إثر ذلك، تعرضت شهد للإيقاف لمدة عام من اتحاد الدراجات المصري.

المصلحة العامة تقتضي مشاركتها". ورغم تأكيده على رفض الاتحاد لأي سلوكيات غير سليمة

وفي تصريحاته لموقع "يلا كورة"، برر وجيه عزام قرار مشاركة شهد سعيد في الأولمبياد بقوله: "رأينا أن المصلحة العامة تقتضي مشاركتها". ورغم تأكيده على رفض الاتحاد لأي سلوكيات غير سليمة، أثار هذا القرار حفيظة الكثيرين في الوسط الرياضي المصري.

اللاعبة شهد سعيد

جنة عليوة غير قادرة على العودة للعب". وأشارت إلى أن مشاركة شهد في الأولمبياد لا تهمها كثيراً

في مقابلة مع برنامج "الماتش" مع الإعلامي هاني حتحوت، علقت جنة عليوة على الواقعة بقولها: "أنا الآن في حالة أفضل، ألتزم ببرنامج التأهيل، لكني غير قادرة على العودة للعب". وأشارت إلى أن مشاركة شهد في الأولمبياد لا تهمها كثيراً، لكنها انتقدت مستواها الرياضي بحدة، قائلة: "هي تستحق المركز الأخير".

تأثير هذا القرار على الروح الرياضية والمنافسة النزيهة في عالم الرياضة المصرية.

تعكس هذه الواقعة حالة من التوتر والانقسام في الوسط الرياضي المصري. ومع اقتراب أولمبياد باريس 2024، يبقى السؤال حول تأثير هذا القرار على الروح الرياضية والمنافسة النزيهة في عالم الرياضة المصرية.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found