الجمعة 1 ديسمبر 2023 06:33 مـ 18 جمادى أول 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق
ضربة قوية لتجارة المخدرات في المرج: القبض على تاجر بحوزته مخدرات بقيمة 10 ملايين جنيه ”ضربات أمنية موفقة في القاهرة: القبض على عدة تشكيلات عصابية ومرتكبي جرائم متنوعة حملات أمنية مكثفة تُحقق نتائج ملموسة في أسيوط، أسوان، ودمياط حملات تموينية مكثفة بالقاهرة تُسفر عن ضبط مصنع سكر وثلاجة لحوم غير مرخصين وزارة الداخلية تستضيف دورة تدريبية بالتعاون مع الأمم المتحدة حول مكافحة العنف ضد المرأة وحقوق الإنسان كشف ملابسات جريمة احتيال إلكتروني بـ6 أكتوبر وضبط المتهمة بسرقة بيانات مدرسة فيديو يكشف فضيحة نتنباهو وبن غافير ”أحمد سيد زيزو يبقى مع الزمالك وسط شائعات الانتقال إلى الشباب السعودي” حملات تفتيشية صارمة في الدقهلية تكشف عن مخالفات غذائية خطيرة مصر تنفي انتشار إنفلونزا الخنازير وتؤكد خلوها من السلالات الجديدة للفيروسات التنفسية عجز المجتمع الدولي والحماية الأمريكية لإسرائيل: تفاقم الأزمة في غزة فلسطيني يؤذن فوق أنقاض مسجد في غزة... الصور تفضح العدوان الوحشي

أقوى تهديد أردني لإسرائيل يضع اتفاقية ”السلام” في مهب الريح ووزير خارجية المملكة: القادم أسوأ

ايمن الصفدي وزير الخارجية الإردني
ايمن الصفدي وزير الخارجية الإردني

وافق مجلس النواب الأردني، الاثنين، بالإجماع على مراجعة الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل على خلفية العدوان الإسرائيلي الوحشي والبشع، على قطاع غزة، منذ 38 يومًا.

جاء ذلك وفق بيان للمجلس (الغرفة الأولى للبرلمان).

ومن أبرز الاتفاقيات الموقعة بين الأردن إسرائيل: اتفاقية السلام عام 1994، واتفاقية الغاز عام 2016، إضافة إلى اتفاقيات أخرى في مجال المياه والطاقة.

وذكر البيان أن رئيس المجلس أحمد الصفدي “دعا لمراجعة الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، ووافق الأعضاء على ذلك بالإجماع”.

ودعا الصفدي، اللجنة القانونية في مجلس النواب إلى “مراجعة الاتفاقيات الموقعة وتقديم التوصيات اللازمة بشأنها من أجل تقديمها للحكومة”، وفق البيان ذاته.

وكان الأردن قال على لسان وزير خارجيته أيمن الصفدي: “نقوم بكل ما نستطيع، وكل ما يمكنه أن يسهم في إنهاء الحرب وإدخال المساعدات إلى غزة وتحقيق الهدنة وحماية المدنيين، وكل الخطوات التي تسهم في تحقيق ذلك سنقوم بها”.

وعقب ذلك التصريح بيومين، قرر الأردن في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، استدعاء سفيره لدى تل أبيب “فوراً” ورفض إعادة السفير الإسرائيلي إلى المملكة، على خلفية “الحرب الإسرائيلية المستعرة” على قطاع غزة.

وأوضح الصفدي، حينها، أن “عودة السفراء ستكون مرتبطة بوقف إسرائيل حربها على غزة ووقف الكارثة الإنسانية التي تسببها وكل وإجراءاتها التي تحرم الفلسطينيين حقهم في الغذاء والماء والدواء وحقهم في العيش الآمن والمستقر على ترابهم الوطني”.

ورغم الخطوة الأردنية، إلا أن الفعاليات الشعبية التي تشهدها المملكة بوتيرة شبه يومية للتضامن مع غزة، تعلن أن تلك “الإجراءات غير كافية”، مطالبة بـ”إلغاء كل الاتفاقيات مع إسرائيل بما فيها اتفاقية السلام”. حسبما ذكرت الأناضول.

الصفدي: القادم أسوأ

إلى ذلك، قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، الاثنين، إنّ القادم ما زال اسوأ لأننا نتعامل مع حكومة إسرائيلية تجاوزت كل الخطوط الحمراء ولم تترك قانونا دوليا إلا وخرقته.

وأضاف الصفدي خلال حديثه في برنامج "صوت المملكة"، أن إسرائيل لم تترك خطا أحمر إنسانيا أو قانونيا إلا وتجاوزته، وترفض أن تستمع للعالم، حيث إنّ الأردن مستمر في جهده المستهدف تعرية الرواية الإسرائيلية.

وتابع، أن الأردن يشرح للعالم أن ما تقوم به إسرائيل ليس دفاعا عن النفس؛ بل هي جرائم حرب، مشيرا إلى أنها حرب دمارية ووحشية وستترك أثرا دماريا ليس فقط في ما تسببه من كوارث إنسانية الآن، لكن ستترك أثارا دمارية على كل من يريد لهذه المنطقة أن ينعم بالأمن والسلام.

وأوضح أنه في الوقت الذي تستمر فيه إسرائيل في حربها الهمجية وتحاول أن تغطي هذه الحرب بسرديتها التي لم تعد تقدم أي شيء منطقي، الأردن مستمر في تعريتها وكشف النتائج الدمارية للحرب.

وأشار إلى أن الأردن يعمل مع شركائه، ويتم توظيف كل الإمكانات من أجل أن نقول إنّ ما تقوم به إسرائيل خطر كبير على المنطقة ويهدد أمنها واستقرارها، وإن ما تقوم به إسرائيل في ضوء عدم اتخاذ موقف دولي واضح وحاسم ضدها أيضا يعري منظومة العمل الدولية ويقول بصراحة إنّ القانون الدولي والمعايير الإنسانية تطبق وفق هوية الجلاد وهوي الضحية.

"الأردن أوصل رسائل للعالم وبدأ يدرك خطورة ما تقوم به إسرائيل، وما يقوله الأردن هي الحقيقة الذي يصف الحال كما هي"، حسب وزير الخارجية.

وبين أن الموقف الدولي تغير بشكل كبير، قائلا: "الذي غير الموقف الدولي أساسا هو قبح وبشاعة الجريمة الإسرائيلية"، حيث بدأ الناس يرون ما تقوم به إسرائيل ونتائج ما تفعله من ما وصل في التعريف القانوني.

ولفت إلى أن الجهد الكبير الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني واضح، حيث إنّ جلالة الملك له مكانته واحترامه في العالم ويعرف العالم أن الأردن صوت للسلام وصوت للعقل، فعندما يأتي جلالة الملك ويقول إنّ ما تفعله إسرائيل جريمة حرب تأخذ المنطقة إلى الهاوية.

وقال إنّ الموقف الدولي بدأ يتغير لأن قدرة إسرائيل على مواجهة الواقع تضاءلت بشكل كبير، حيث إنّ الأردن بذل كل ما يستطيع من أجل تعرية الرواية الإسرائيلية.

وحذر الصفدي من تبعات ما ترتكبه إسرائيل من جرائم في غزة، وما تقوم به من جرائم في الضفة الغربية المحتلة ستدفع إلى تفجر الأوضاع هناك، حيث إنّ الأردن في اتصالاته مع المجتمع الدولي يقول إنه يجب تطبيق القانون الدولي بحذافيره.

وأضاف الصفدي، أن عدم اتخاذ موقف وفشل مجلس الأمن في اتخاذ قرار حتى الآن، أي أن الحرب مستمرة لأن إسرائيل فوق القانون، بالتالي ثمة رسائل ترسل وتغييرات نحتاج أن نبني عليها بشكل أكبر.

وأشار إلى أن إنهاء الاحتلال الذي يعتبر أساس الشر، ويجب تلبية الحقوق المشروعة كاملة للشعب الفلسطيني، ويكون التحرك في إطار عملية سياسية حقيقية محددة الأهداف والتواقيت الزمنية وأدوات العمل والضمانات لقيام دولة فلسطينية مستقلة على جميع التراب الوطني الفلسطيني المحتل على خطوط 4 حزيران 1967 والقدس المحتلة عاصمة أبدية لهذه الدولة حتى يتحقق السلام.

وأكّد الصفدي، أن الأردن يرفض غزة لوحدها مفصولة عن الضفة الغربية، حيث هناك تخوف بأكثر من جانب للأردن في حال احتلال جزء من غزة.

وتابع أن فصل الضفة الغربية عن غزة هو تقسيم للوطن الفلسطيني الذي لن تستقر المنطقة إلا إذا اكتمل وحصل على سيادته واستقلاله، كما أن ما تقوم به إسرائيل الآن من تهجير لسكان غزة من شمالها إلى جنوبها ثمة طاقة استيعابية للأرض.

وقال إنّ إسرائيل تحاول أن تدفع بكل سكان غزة وأن تحاصرهم في 56% من مساحة غزة، الشمال إلى وادي غزة و67% من سكان غزة كانوا في الشمال وتدفع بهم إلى الجنوب لن يكون هنالك طاقة استيعابية لهذه الأرض لأن تستوعب الناس لا من ناحية مياه أو خدمات أو مستشفيات.

وارتكبت إسرائيل، 1153 مجزرة بقطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، راح ضحيتها 11240 شهيدا بينهم 4630 طفلا و 3130 امرأة و 189 من الكوادر الطبية بين طبيب وممرض ومسعف، وفق إحصائية نشرها المكتب الإعلامي الحكومي بغزة مساء أمس الإثنين.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found