الثلاثاء 5 مارس 2024 08:19 صـ 24 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق
شاهد اعترافات ريا وسكينة 2034 في قضية مقتل اللواء حسن العبيدي - اصلة كان عاوز ينام معاية وشقطني من علي الكورنيش والدها حرر محضر رسمي : ضبط طالبين في الجيزة بتهمة ابتزاز صديقتهما بفيديوهات عارية الحكم البرازيلي أندرسون دارونكو يقود نهائي كأس مصر بين الأهلي والزمالك خلال مبارة نارية في السعودية الفتاة العوب تعيش في مصر وتصطاد زبائنها من مواقع التواصل الأجتماعي التوقعات تشير إلى تساوي سعر الدولار في السوق السوداء والبنكي - توجيهات رئاسية لاستقرار الأسعار أرسنال يحقق فوزاً كاسحاً على شيفيلد ويتقدم في ترتيب البريميرليج القضاء يصدر حكمة في قضية وفاة الفنان أشرف عبدالغفور بنك القاهرة يعلن عن فتح باب التوظيف في 4 محافظات - تعرف على الشروط وطريقة التقديم جدول مباريات اليوم الثلاثاء 5 مارس 2024 بتوقيت مصر - القنوات الناقلة وأبرز المواجهات إطلاق الطرح التكميلي لشقق ”جنة” في مصر - الدليل الكامل للتقديم وشروط الحجز تعرف علي موعد صرف مرتبات مارس 2024 مع الزيادات الجديدة-- تفاصيل اكتشاف تاريخي مذهل: تابوت فرعوني عمره 2700 عام في مستشفى بنها الجامعي

”التوك توك” فى الشوارع قنبلة موقوتة.. بطل للعديد من الجرائم.. حوادث بالجملة على المزلقانات بجرجا ..

"التوك توك" فى الشوارع قنبلة موقوتة.. بطل للعديد من الجرائم.. حوادث بالجملة على المزلقانات بجرجا ..

يخرجون إلى الشوارع ينتشرون كالجراد على الطرق السريعة والرئيسية أصبحوا طرفا رئيسيا فى كل جريمة ترتكب فى جميع أنحاء الجمهورية أنهم "سائقى التوك توك" الذين يتبارون فى السرعة الجنونية، يقوده أطفال وكبار، لكن يظل السلوك الثابت لهم جميعا اللامبالاة، ويشكل جراد الأسفلت "التوك توك " صداع فى الجهات المعنية بعد أن أصبح جملة مفيدة فى كثير من جرائم القتل والاختطاف والسرقة واستقطاب العاطلين والمسجلين والأطفال للعمل عليه وكسروا كل المعايير والضوابط لتراهم على الطرقات الرئيسية.

الفوضى والعشوائية شعار رفعه سائقو التوك توك من الصبية بجرجا، أعمارهم العشرة أعوام

كما ظهرت خلال السنوات الماضية أعداد من التوك توك بمدينة جرجا، كوسيلة انتقال شعبية

الغريب في الفترات الاخيرة ان سائقى التوك توك السلوك الثابت باللامبالاة يتركون التوك توك وسط الشوارع والمناطن الحيوية دون مراعاة حرمة الطريق وعند التحدث معهم يتلفظون بأقبح الشتائم

فمتى نتخلص من "التكاتك" فى شوارعنا؟ ومن "أخلاق التكاتك" فى سلوكياتنا؟

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found