الأربعاء 21 فبراير 2024 09:01 مـ 11 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

باقي 16 يوما.. أدعية ليلة منتصف شعبان 2024 وفضل الدعاء فيها

شهر شعبان
شهر شعبان

تصدر السؤال عن أذكار وأدعية ليلة منتصف شعبان 2024 محرك البحث جوجل في الساعات الأخيرة، لما لهذه الليلة من فضل عظيم، وذلك بعد أعلنت دار الإفتاء المصرية عن موعد استطلاع هلال شعبان 1445، والذي يعتبر بداية الاستعداد لشهر رمضان 2024، حيث يبدأ العد التنازلي لشهر الصيام مع بداية شعبان، وينتظره المسلمون في جميع أنحاء العالم بشغف.

موعد استطلاع هلال شهر شعبان 2024

تم الإعلان عن موعد استطلاع هلال شهرشعبان 2024 هجري، حيث أوضحت الإفتاء عبر حسابها على منصة "إكس" أنه من المتوقع أن يكون استطلاع هلال شهر شعبان 2024 بعد غد، وذلك يوم السبت، مع الدعاء بأن يبلغنا الله شهر رمضان المبارك.

موعد أول أيام شهر شعبان 2024

وفيما يتعلق بالتوقعات الفلكية، أفاد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، بأنه وفقًا للحسابات الفلكية التي أجراها المعمل، فإن هلال شهر شعبان 1445 هـ سيظهر فلكيًا بعد حدوث الاقتران في تمام الساعة الواحدة صباحًا بتوقيت القاهرة المحلي يوم السبت 29 رجب 1445هـ الموافق 10 فبراير 2024. ومن المتوقع أن يبقى هلال شعبان الجديد مرئيًا لفترة تتراوح بين 39 دقيقة في مكة المكرمة و40 دقيقة في القاهرة، وبين 40 و42 دقيقة في باقي محافظات مصر.

فضل ليلة منتصف شعبان 2024

ليلة منتصف شعبان لها فضل عظيم ووردت فيها عدة أحاديث، بعضها صحيح وبعضها ضعيف ولا يمكن الاستدلال به. من الأحاديث الصحيحة قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا كانت ليلة النصف من شعبان، يطلع الله إلى خلقه فيغفر للمؤمنين ويمهل الكافرين، ويدعو أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه". وقال أبو موسى رضي الله عنه: "إن الله يطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه، إلا للمشرك والمشاحن". وروى عطاء بن يسار أن ليلة النصف من شعبان أفضل من ليلة القدر، حيث يغفر الله لجميع عباده ما لم يكونوا مشركين أو مشاجرين أو قاطعين للرحم.

لذا، يجب على الإنسان أن يتقرب إلى الله بالطاعات ويبتعد عن المعاصي التي تفسد دنياه وآخرته.

أدعية ليلة منتصف شعبان 2024

وأدعية ليلة منتصف شعبان 2024 يقرأه المسلمون فيها لأحيائها والتقرب لله به، وقد ورد الكثير من أدعية ليلة النصف من شعبان ومن هذه الأدعية ما ذكرته دار الإفتاء: «اللهم يا ذا المن ولا يمن عليه، يا ذا الجلال والإكرام، يا ذا الطول والإنعام. لا إله إلا أنت ظهر اللاجئين، وجار المستجيرين، وأمان الخائفين. اللهم إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقيا أو محروما أو مطرودا أو مقترا علي في الرزق، فامح اللهم بفضلك شقاوتي وحرماني وطردي وإقتار رزقي، وأثبتني عندك في أم الكتاب سعيدا مرزوقا موفقا للخيرات، فإنك قلت وقولك الحق في كتابك المنزل على لسان نبيك المرسل: ﴿يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب﴾.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found