حوادث اليوم
الثلاثاء 18 يونيو 2024 03:19 مـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

سرقوه وتخلصوا منه لعدم افتضاح أمرهم.. حيثيات الإعدام والمشدد لـ4 متهمين قتلوا سائقًا فى التجمع الأول

ضحية التجمع الاول
ضحية التجمع الاول

أودعت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار وجيه حمزة شقوير، حيثيات حكمها بمعاقبة متهم بالإعدام شنقًا وآخرين بالسجن المشدد 15 عامًا، والحبس عامًا لآخر في اتهامهم بقتل سائق وسرقته.

حيثيات الإعدام والمشدد لـ4 متهمين قتلوا سائقًا فى التجمع الأول

جريمة قتل سائق وسرقته بالتجمع الأولوقالت الحيثيات المودعة من محكمة الجنايات إنه قد استقر في يقين المحكمة وعقيدتها مستخلصة من أوراق الدعوى وما تم فيها من تحقيقات، تتحصل في أنه سبق وجود اتفاق بين المتهمين «عبدالرحمن. أ» و«محمد. ع» على التغلب على الضائقة المالية التي كانا يمران بها، فقد عقدا العزم وبيتا النية على السرقة باستيقاف أي سيارة بحجة توصيلهما وأثناء ذلك يقومان بقتل قائد السيارة حتى لا يفتضح أمرهما والاستيلاء على السيارة وأى أموال أو متعلقات تكون مع قائدها، وأعد كل واحد منهما سكينًا لتنفيذ مخططهما الإجرامى على أن يقوم المتهم الثالث «يوسف. ش» بقيادة السيارة فور تمام فعلتهما كونهما لا يجيدان القيادة.

وأضافت الحيثيات: ترجل المتهمان على الطريق إلى أن تقابلا بالمجنى عليه «زكريا حمدى»، قائد سيارة أجرة، وركبا معه، الثانى على المقعد بجواره، والأول على المقعد الخلفى بحجة توصيلهما، وفى هدوء وروية استدرجاه لمكان بعيد عن الغوث للانفراد به وما أن وقفا قام المتهم الأول بوضع شال على رقبة المجنى عليه محاولًا خنقه، وفى ذات الوقت أخرج الثانى السكين وأشهرها في وجه المجنى عليه حال مقاومته لهما فاستل المتهم الأول السكين وعاجله من خلفه بعدة طعنات بقوة وعنف استقرت في أماكن متفرقة بجسده حتى خارت قواه وانزلاه من السيارة وقام الثانى بإعطاء الأول سكينًا ذبح بها المجنى عليه بوحشية، ثم حضر المتهم الثالث بعد الاتصال به هاتفيًا وقاموا بسرقة الهاتف المحمول وحافظة نقود المجنى عليه وأخفى السكينين خاصتهما بدفنهما في الرمال حتى لا يصل إليهما أحد، وقام الثانى بتنظيف السيارة من آثار الدماء ثم وضعا جثة المجنى عليه داخل الحقيبة الخلفية للسيارة وبوصول المتهم الثالث استقلوا السيارة وقادها الأخير وتوجهوا على الطريق محاولين تفادى الأكمنة الأمنية إلا أن السيارة نفد وقودها فتوقفت على الدائرى الإقليمى، ثم حادثوا المتهم الرابع «محمد. أ»، شقيق المتهم الأول، هاتفيا بأنهم حال عودتهم بالسيارة توقفت طالبين منه الحضور لأخذهم، والذى حضر إليهم بسيارة ربع نقل، واستقلوا السيارة معه تاركين السيارة والمجنى عليه بداخلها على جانب الطريق، وبوصولهم لمنزلهم بالصف بالجيزة قام المتهم الرابع بتغيير هيئة المتهم الأول بأن قام بحلق شعره وذقنه وأخذ ملابسه الملطخة بدماء المجنى عليه وتحقيق شخصية المجنى عليه، وكذا بعض كروت الصراف الآلى خاصته، وحرقها بغية إخفاء أدلة الجريمة.

وأكدت الحيثيات استقامة الدليل على صحة الواقعة وثبوتها في حق المتهمين من اعترافات المتهمين الأول والثانى التفصيلية في تحقيقات النيابة العامة، والصفة التشريحية بقطاع الطب الشرعى.

واستندت الحيثيات إلى أقوال بعض الشهود، الذين أفادوا بأن المتهمين الأول والثانى أقدما على قتل المجنى عليه عمدا بقصد السرقة فعقدا العزم وبيتا النية على قتله بأن استوقفاه بحجه إيصالهما إلى أحد الأماكن النائية، وأشهرا في وجهه الأسلحة البيضاء التي كانت بحوزتهما وأنهيا حياته واستعانا بآخرين في التخلص من الجثة.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found