حوادث اليوم
الثلاثاء 23 يوليو 2024 09:02 مـ 16 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

هربًا من حرارة الجو.. زحام شديد على شواطئ الإسكندرية

زحام شديد بشواطئ الاسكندرية
زحام شديد بشواطئ الاسكندرية

شهد صباح اليوم السبت آخر أيام اجازة عيد الأضحى المبارك، إقبالا كبيرًا من المواطنين، على الشواطئ هربًا من ارتفاع درجات الحرارة مما دفع الزائرين وابناء المدينة إلى الاقبال على الشواطئ، التى وصلت نسب إشغال بعضها إلى 90 % خاصة شواطئ القطاع الشرقى مع رفع الرايات الخضراء بها، كما استمرت ظاهرة السباحة الليلية فى شواطئ ميامى والبوريفاج.

وتسود اليوم السبت، أجواء صيفية حارة على محافظة الإسكندرية والسواحل الشمالية الغربية للبلاد، مع نشاط ملحوظ في حركة الرياح.

وفقًا لهيئة الأرصاد الجوية، سجلت المحافظة اليوم السبت، ارتفاع في درجات الحرارة حيث بلغت العظمى 32 درجة مئوية، والصغرى 23 درجة، مع رياح نشطة بلغت سرعتها 32 كم/الساعة.

وتواصل موجة الطقس الحار ضرب سواحل الإسكندرية، حيث يسود طقس صيفي مرتفع الحرارة على مدار اليوم، مع نشاط في حركة الرياح وارتفاع طفيف في أمواج البحر الأبيض المتوسط، مما دفع الالاف من المواطنين للهروب الى الشواطئ شهدت المحافظة توافدا كثيفا من الاتوبيسات القادمة من خارج المحافظة التى حملت اعدادا كبيرة من المواطنين والعائلات والشباب والفتيات لتوافد رحلات اليوم الواحد ، سجل عدد كبير من الشواطئ نسبة الاقبال بلغت 100% واعلنت شواطئ اخرى غلق ابوابها ورفع الرايات الخضراء لعدم وجود اماكن على الرمال .

ورفعت شواطئ القطاع الشرقي الرايات الخضراء، والتي تعني أن السباحة آمنة تمامًا، باستثناء شاطئ ستانلي الذي رفع الراية الحمراء، والتي تمنع السبحة تمامًا، بينما رفعت الرايات الصفراء على شواطئ القطاع الغربي، والتي تعني أن السباحة مسموح بها ولكن مع الحذر.

وتعتبر الرايات وسيلة تحذير للمصطافين للتعبير عن حالة البحر، إذ تعني الرايات الحمراء عدم النزول إلى البحر نهائياً، والصفراء أن البحر متاح للنزول مع توخي الحيطة والحذر، والخضراء تعني أن البحر آمن ومتاح للنزول.

من جانب اخر صرح الدكتور محمد عبد الرزاق، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية " للوفد " أن شواطئ الإسكندرية استقبلت نحو 3.5 مليون مصطاف خلال عيد الأضحى المبارك هذا العام.

وسجلت شواطئ شرق الإسكندرية نسب إقبال تفوق الـ 100% ومن بينها ميرامار وجزيرة الدهب والبوريفاج، ما دفع مستأجريها إلى إغلاق البوابات أمام الزوار لعدم وجود أي أماكن لمقاعد أو شماسي.، وتحولت الشواطئ البالغ عددها 52 شاطئًا ما بين سياحي ومميز وعام و"الخدمة لمن يطلبها" لما يشبه خلايا النحل طوال ساعات النهار والليل، لتسجل الإقبال الأكبر هذا الصيف.

وساهمت موجة الحر إلى جانب تقليص عدد الشواطئ هذا الصيف وخروج 12 شاطئًا من الخدمة وإغلاقها أمام الجمهور لوقوعها في نطاق مشروع توسعة كورنيش الإسكندرية بدءَا من المنتزه إلى فندق المحروسة بطول 4 كيلو و400 متر في زيادة الزحام على شواطئ شرق.

وتشمل تلك الشواطئ المغلقة كل من "المندرة المجاني، طاحونة المندرة السياحي، وانلي المميز، السرايا العام، إسحاق حلمي المميز، إيناس حقي الخدمة لمن يطلبها، أبو هيف المميز، العصافرة المميز، إسكندر الخدمة لمن يطلبها، ميامي العام، فريسكا المميز، الفنار المميز".

كما قام رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف يرافقه أسامة علي مدير عام الإدارة العامة للمصايف والعميد محمد علاء مساعد المراقب العام لشواطئ العجمى و حمدى ابراهيم مدير شواطئ حى العجمي و مراقبي القطاع ومفتشي الإدارة العامة للمصايف باستكمال المرور علي شواطئ القطاع الغربي والعجمى .

و قد أسفر الحملات التفتيشية عن رصد عدد من المخالفات ببعض الشواطئ منها ، مصادرة عدد من الشيشة بالشواطئ، شاطئ المندرة السياحى ، العصافرة المميز ، شاطئ إسكندر ، شاطى جزيرة الذهب ، شاطئ المندرة العام، شاطى وانلى المميز ،شاطئ الكنارى ،شاطئ شهر زاد المميز ،و تم إخراجها خارج الشاطئ ذلك للحفاظ علي الاداب العامة للشواطئ و خصوصية الرواد والعائلات.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found