حوادث اليوم
السبت 13 يوليو 2024 06:51 صـ 6 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق
حبس متهمين بسرقة هاتف ضحية حادث الوراق وابتزاز أسرتها: تفاصيل مؤلمة ومؤثرة فضيحة تجارة الآثار تهز حزب الوفد: الأمن يلقي القبض على المتهمين شاهد - ماجد غراب يفتح النار: بكاء وانهيار بسبب شوبير وإيقافه عن الإعلام! محمد فؤاد ينفي شائعات الأزمة الصحية ويستعد لخطوبة ابنته! جدول مباريات اليوم: صراع الصدارة في الدوري المصري والمواجهات الحاسمة في دوري نجوم العراق بالصور :حريق محدود في كنيسة بالإسكندرية يثير قلق المواطنين: الكاهن يطمئن الجميع التفاصيل الكاملة للقبض على داعية إسلامي شهير بتهمة اقتحام سنتر تعليمي بأكتوبر مقتل مدرب جيم على يد بلطجي بشبرا.. وأسرته: كان بيدافع عن مسن العثور علي رضيع ملقى في صندوق سيارة داخل كيس بلاستيكي بالدقهلية النيابة تطلب التحريات في مشاجرة داخل مركز تعليمي وإصابة 7 أشخاص بأكتوبر بيكلم بنات وعشيقي أرجل منه.. كيف قتلت ”دينا” زوجها بمساعدة ابن عمه؟ بدء سحب كراسات التقديم للمعاهد الفنية الصحية الشرطية

فتاة التجمع ضحية سائق أوبر في التحقيقات: فضلت أقاومه وهو قعد يمسكني

المجني عليها
المجني عليها

يواصل موقع حوادث اليوم في نشر نص التحقيقات في قضية فتاة التجمع، والمدعوة نبيلة عواد، ضحية سائق أوبر المتهم باختطافها، والتعدي الجنسي عليها، وتهديدها بالقتل، وإصابتها في يدها بأداة حادة خلال استقلالها السيارة معه، لتوصيلها من منطقة التجمع الخامس للشيخ زايد.

أقوال فتاة التجمع الخامس المجني عليها أمام جهات التحقيق

س: هل نتج عن ذلك التعدي ثمة إصابات؟
ج أيوة أنا اتعورت في صباع إيدي اليمين وإصابات في باقي جسمي

س: صفي لنا السلاح الذي كان بحوزة المتهم؟
ج هو سلاح أبيض عامل زي الكتر

س: هل وقفتي على سبب إشهار المتهم لذلك السلاح؟
ج هو علشان يخوفني ويتمكن من التعدي عليا

س: ما هي الحالة التي كنتي عليها حال مشاهدتك له حال إشهاره ذلك السلاح؟
ج أنا خوفت بس قولت هقاومه ومش هستسلم

س: هل من ثمة مقاومة منك آنذاك؟
ج: أنا فضلت أصوت وأقوله حرام عليك أنا عندي عيال قعد يشتمني وأنا أزق فيه وحاولت أفتح باب العربية اللي ورايا وأزحلق نفسي برة باب العربية اللي ناحية الطريق.

س: كم عدد المرات التي قام بها المتهم بالإمساك بكي؟
ج: هو قعد يمسكني كثير.

س: هل كان يإمكان المتهم التعدي عليكي؟
ج: أيوة

س: ما الذي حال دون ذلك؟
ج: هو لما سمع إن في صوت عربيات بدأت تيجي قام شاددني من رجلي علشان يدخلني جوة العربية وساعتها نزل، علشان هو حس أن أبواب العربية اللي وراء كانوا مفتوحين وإن في خطر.

س: ما التصرف الذي بدر منكي آنذاك؟
ج: أنا نزلت من العربية وطلعت أجري.

س: ما التصرف الذي بدر من السائق آنذاك؟
ج: هو بعد كدة رمالي الحاجة بتاعتي برة العربية وركب العربية وطلع جري.

س: ما هو اسم وبيانات ذلك السائق؟
ج: أنا معرفش اسمه وبياناته.

س: صفي لنا ذلك الشخص تحديدًا؟
ج: هو طويل القامة وجسمه مليان شوية وعنده شنب خفيف وخمري البشرة وشعره أسود ومش فاكره هدومه بالضبط، غير إنه كان لابس تيشرت أو قميص كان ملون وبنطلون جينز مش فاكره لونه.

س: هل بإمكانك معرفة ذلك الشخص حال عرضه عليكي؟
ج: أيوه انا لو شوفته ها عرفة.

س: ما الذي حدث عقب ذلك؟
ج: لقيت عربية نقل شافتني ووقفتلي ونزل منها واحد واداني بطانية ومياه الشرب وقعد يقولي متخافيش، لأني كنت عماله أعيط وأصوت وأجري ناحية الشارع، وقائلي متخافيش انتي أمانة ومش هنسيبك.

س: ما هو اسم ذلك الشخص؟
ج: أنا معرفوش هو نزلي من العربية النقل لما شافني.

س: ما التصرف الذي بدر منك عقب ذلك؟
ج: وأنا معاهم لقيت جت عربية ملاكي ونزل منها اثنين شباب وعرضوا عليه انهم ياخدوني على المستشفى، لأن وشي وجسمي كان كله دم ومش واضح مكانه منين بس وشافوا إيدي وهي بتنزف دم.

س: ما هو اسم الأشخاص أو بياناتهم؟
ج: واحد منهم اسمه مصطفى معرفش التاني اسمه ومعايا رقمه لأنه كان تواصل مع أختي.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found