حوادث اليوم
الأربعاء 24 يوليو 2024 03:14 مـ 17 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

فضيحة مروعة في عزبة الهجانة: أم وعشيقها يتآمران على قتل طفلة بسبب التبول اللاإرادي

متهمين عزبة الهجانة.
متهمين عزبة الهجانة.

كشفت تحقيقات مباحث القاهرة عن جريمة بشعة في منطقة عزبة الهجانة ، حيث اتفقت ربة منزل مع عشيقها على تعذيب طفلتها الصغيرة "ريتاج" حتى الموت باستخدام سلك كهربائي، بسبب التبول اللاإرادي. حاول المتهمان تضليل العدالة بتلفيق التهمة لطليق المتهمة، لكن التحقيقات كشفت الحقيقة المروعة واعترف الجانيان بتفاصيل الجريمة البشعة.

الطفلة ريتاج ضخية الام وعشيقها

كشفت أوراق قضية اتهام ربة منزل وعشيقها بالتخلص من طفلة الأولى «ريتاج»، في منطقة مدينة نصر بالقاهرة، تفاصيل صادمة حول الحادثة. أفادت التحقيقات بأن المتهمة الثانية اتفقت مع عشيقها على التعدي بالضرب على طفلتها بـ«سلك كهربائي» بسبب التبول اللاإرادي.

المتهمين خاولا تضليل العدالة،و تلفيق القضية لوالد الطفلة وطليق المتهمة

وأوضحت تحريات مباحث القاهرة أن المتهمة الثانية وعشيقها حاولا تضليل العدالة، إذ اتفقا على تلفيق القضية لطليقها. وعند دخولهما إلى مستشفى جراحات اليوم الواحد في مدينة نصر، والطفلة مغمى عليها ومصابة بسجحات بمختلف أنحاء جسمها، زعمت الأم: «أبوها فضل يضربها لحد لما أغمي عليها وسقطت على الأرض مش بتنطق».

في التحقيقات، ذكر المتهم الأول أنه تعرف على المتهمة الثانية أثناء عمله في كشك بمنطقة عين شمس، حيث دارت بينهما نقاشات حول ظروفها الصعبة وتوسلت إليه لمساعدتها بعدما علمت بوجود شقة فارغة لديه في منطقة عزبة الهجانة. قال المتهم: «قُلت أعمل خير علشان الشقة مقفولة ومحدش مستفيد منها».

المتهم :ضربتها حوالي خمس عشرة ضربة بـ«سلك كهربائي» وبعدها سقطت الطفلة على الأرض

وأضاف المتهم أنه بعد مرور ثلاثة أشهر من معرفته بها، طلبت منه مساعدتها في العثور على عمل. وبعد فترة، تطورت علاقتهما إلى علاقة غير شرعية. كشف المتهم عن تفاصيل الواقعة قائلاً: «يوم الحادثة طلبت مني الحضور إلى الشقة من أجل ضرب طفلتها بسبب تبولها اللاإرادي. عندما وصلت، بدأت أتكلم مع الطفلة، لكن والدتها قالت لي: "اضربها على طول بلاش كلام علشان تخاف ومتعملش كدا تاني". ضربتها حوالي خمس عشرة ضربة بـ«سلك كهربائي» وبعدها سقطت الطفلة على الأرض. ذهبنا بها إلى المستشفى واتفقنا على تلفيق الأمر لطليقها، لكن المباحث قبضت علينا واعترفنا باللي حصل».

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found