السبت 13 أبريل 2024 05:12 صـ 4 شوال 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

الدراما تتحول إلى واقع: الفنان إحسان الترك يواجه مشكلة إيجار مأساوية

إحسان ترك
إحسان ترك

تفاصيل الحادث المأساوي

في حادثة غير مسبوقة، شهدت دائرة قسم شرطة الأهرام غرب محافظة الجيزة، مشاجرة عنيفة بين الفنان الشهير إحسان الترك ومقاول عقارات. الخلاف الذي بدأ حول قضايا الإيجار انتهى بمحاولة المقاول إنهاء حياته بشكل دراماتيكي عبر القفز من الطابق الثاني للعقار.

البلاغ والاستجابة السريعة

تلقى رئيس مباحث قسم شرطة الأهرام بلاغاً من الفنان إحسان الترك، يذكر فيه تورط مالك الشقة المستأجرة في مشكلة تتعلق بالإيجار دون سابق إنذار. وبحسب البلاغ، فقد تفاقم الوضع عندما حضر المقاول إلى الشقة وطالب بزيادة الإيجار أو إخلاء الشقة فورًا.

تداعيات الحادث

لدى وصول الشرطة إلى موقع الحادث، وجدوا المقاول مصابًا بكسور خطيرة جراء محاولته القفز من الطابق الثاني. تم نقله على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج الضروري. وفي إفادتهما أمام الشرطة، أكد الفنان إحسان الترك وزوجته أن المقاول حضر إلى الشقة المستأجرة بشكل مفاجئ وبدأ في المطالبة بزيادة الإيجار.

الإجراءات القانونية

على إثر هذا الحادث المؤسف، تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتورطين. وتتابع الشرطة تحقيقاتها في هذه القضية التي شغلت الرأي العام وتسببت في موجة من القلق بين سكان المنطقة.

لا يتوفر وصف.

موقع بوابة حوادث اليوم ان يقدم لكم من خلال ابوابة المختلفة التي تقوم بتغطية كافة الجوانب السياسية والاقتصادية وكذلك الجوانب الحياتية في كافة الفنون الصحفية من تغطيات رياضية من خلال قسم مخصص تحت عنوان ملاعب ومتاعب , كما تهتم بالمشاهير ومايقدمونه وتقدم قسم خاص تحت اسم حوادث المشاهير وترصد بوابة حوادث اليوم كافة الاحداث في سياقها فتقد عبر قسم اغرب القضايا ومن الحياة وترصد العديد من القصص التي تدور في المجتمع ومنها قسم التعويذة وتعيد بوابة حوادث اليوم نشر بعض البوستات التي يتم نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك في محاولة للترويج لبعض البوستات الهادفة .. كما تهتم بوابة حوادث اليوم بالجهود التي يقوم بها رجال الامن في القضاء علي الجريمة وتقديم الفاعل الي العدالة عبر قسم خاص بالموقع يحمل اسم العيون الساهرة ولابفوتنا التنبية الي قسم سكة الندامة التي نعتقد ان متابعتة تعطي رسالة هامة ان طريق الخطأ نهايتة دائما يندم صاحبها علي السير في هذا الطريق

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found