الثلاثاء 16 أبريل 2024 10:32 صـ 7 شوال 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

جرائم مروعة تهز مدينة طنطا: العنف يضرب منطقة العجيزي في ساعة مأساوية

جريمة العجيزي
جريمة العجيزي

الجريمة الأولى: خلاف جيران ينتهي بمأساة

في لحظات تبدلت فيها الأوضاع من الهدوء إلى العنف، شهدت منطقة العجيزي بمدينة طنطا حادثة مروعة حين أقدم شاب يبلغ من العمر 21 عاماً على ضرب نجار يبلغ من العمر 60 عاماً بالروسية. وقعت الحادثة في وقت أذان العشاء، وسط خلافات جيران تحولت إلى عنف مأساوي.

التدخل الأمني والقبض على المتهم

عقب الحادثة مباشرة، انتقل ضباط المباحث إلى مكان الجريمة للقبض على المتهم. خلال عملية القبض، تلقى الضباط أنباء عن وقوع جريمة ثانية قريبة من مسرح الجريمة الأولى. تمكنوا من القبض على الجاني بعد مطاردة قصيرة.

تفاصيل الجريمة الثانية: مشاجرة تنتهي بذبح تاجر

بالقرب من مكان الجريمة الأولى، وقعت جريمة أخرى مروعة حيث تم ذبح تاجر خردة يُدعى أحمد على يد زميله اسلام، وذلك بسبب خلاف على 55 جنيهًا. أسرع الرائد أحمد الكفراوي ومعاونوه إلى مسرح الجريمة، حيث وجدوا التاجر مذبوحًا وسط بركة من الدماء.

الإجراءات القانونية ورد فعل الأهالي

تم إحالة المتهمين إلى النيابة التي قررت حبسهما 15 يوماً على ذمة التحقيق. أدت سرعة القبض على المتهمين إلى شعور أهالي المنطقة بالارتياح والأمان، في ظل توتر شديد بسبب الحوادث المتتالية.

موقع بوابة حوادث اليوم ان يقدم لكم من خلال ابوابة المختلفة التي تقوم بتغطية كافة الجوانب السياسية والاقتصادية وكذلك الجوانب الحياتية في كافة الفنون الصحفية من تغطيات رياضية من خلال قسم مخصص تحت عنوان ملاعب ومتاعب , كما تهتم بالمشاهير ومايقدمونه وتقدم قسم خاص تحت اسم حوادث المشاهير وترصد بوابة حوادث اليوم كافة الاحداث في سياقها فتقد عبر قسم اغرب القضايا ومن الحياة وترصد العديد من القصص التي تدور في المجتمع ومنها قسم التعويذة وتعيد بوابة حوادث اليوم نشر بعض البوستات التي يتم نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك في محاولة للترويج لبعض البوستات الهادفة .. كما تهتم بوابة حوادث اليوم بالجهود التي يقوم بها رجال الامن في القضاء علي الجريمة وتقديم الفاعل الي العدالة عبر قسم خاص بالموقع يحمل اسم العيون الساهرة ولابفوتنا التنبية الي قسم سكة الندامة التي نعتقد ان متابعتة تعطي رسالة هامة ان طريق الخطأ نهايتة دائما يندم صاحبها علي السير في هذا الطريق

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found