حوادث اليوم
الأحد 19 مايو 2024 05:45 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

طبيب نفسي يقع في فخ زوجته من خلال أكاونت وهمي

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

وقفت زوجة إمام قاضي محكمة أسرة التجمع، تطالب بالتفرقة بينها وبين زوجها الطبيب النفسي، بعد أن فوجئت بخيانته لها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

طبيب نفسي يقع في فخ زوجته من خلال أكاونت وهمي

لم تعلم الزوجة أن الـ10 سنين التي قضتها مع زوجها لن تكن كافية، ليكون معها ويراها أجمل امرأة، بعد كل هذه العشرة، لتكتشف أنه يتواصل ويتحدث مع فتيات.

فكرت الزوجة في خطة وفخ لإيقاع زوجها بعد اكتشافها خيانته، فأنشات حسابا وهميا عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، باسم وهمي وأرسلت إليه قلبا، وبدأت في التحدث معه ليقع في حبها.

تقول الزوجة أمام قاضي محكمة الأسرة: زوجي اللي المفروض دكتور محترم اكتشفت أنه بيكلم بنات ووقع في حبي من أكاونت فيك وطلع خاين.

وتكمل الزوجة بصوت مبحوح: لما اتكلمت معاه على الأكاونت طلعني مريضة نفسيا ولازم أتعالج، ومش بيكلم واحدة واللا اتنين ده أكاونته مليان ماسجات بنات.

وطلبت الزوجة من زوجها الطبيب النفسي لقاءه، وعندما دخلت أحد الكافيهات بعد أن وقع في حبها أخبرته بأنها زوجته، وأنشأت حسابا وهميا من أجل إيقاعه في الفخ.

ووجهت الزوجة رسالة للقاضي وهي تقف أمامه لخلع زوجها: سيادة القاضي لما زوجي اللي من المفترض يعالج الناس نفسيا يطلع هو اللي عنده مرض، وميحترمش زوجته اللي بقاله 10 سنين معاها يبقى هنا في خلل، ولما زوجي يوهمني بأني مريضة نفسيا بعد ما عملت الأكاونت الوهمي باسم لي لي وإني لازم أتعالج يبقى في خلل، ومينفعش أعيش مع راجل ما احترمش أي حاجة وكسر كل حاجة ما بينا.

وطلبت الزوجة التفريق بينها وبين زوجها، لاستحالة العشرة معه، بعد أن فوجئت بأنه يتحدث مع الفتيات عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وقضت المحكمة بالخلع.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found