حوادث اليوم
السبت 22 يونيو 2024 03:07 مـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

كانت بتحكي اسرارنا للجيران: زوج ينهي حياة زوجتة بالمنيرة العربية

جثة - تعبيرية
جثة - تعبيرية

مقتل زوجة على يد زوجها الطباخ.. تفاصيل جريمة هزت المنيرة الغربية

في حادثة مروعة هزت منطقة المنيرة الغربية بالجيزة، أقدم مختار رفعت أحمد، البالغ من العمر 50 عامًا، والذي يعمل طباخًا، على قتل زوجته سيدة خلفية، 48 عامًا، بوحشية في فجر يوم الجمعة. الجريمة وقعت داخل منزل الأسرة بينما كان أطفالهم الثلاثة يجلسون في الصالة، غير مدركين لما يجري في غرفة النوم.

هاجمها بطعنة سكين في بطنها وجرح وجهها، ثم لاذ بالفرار

قبل أذان الفجر، نادى مختار زوجته لتأتي إلى غرفة نومهما. فور دخولها، هاجمها بطعنة سكين في بطنها وجرح وجهها، ثم لاذ بالفرار. أبناؤهم الثلاثة، أحمد ودنيا وسيد، كانوا في الصالة عندما سمعوا صرخات والدتهم. هرعوا إلى الغرفة ليجدوا والدتهم غارقة في دمائها. تم نقلها على الفور إلى مستشفى التحرير العام بإمبابة، لكنها فارقت الحياة في الطريق.

تفريغ كاميرات المراقبة في المنطقة لتحديد تحركات المتهم.

وصلت وحدة مباحث قسم شرطة المنيرة الغربية إلى مسرح الجريمة بسرعة. بقيادة الرائد مصطفى الدكر، وبإشراف المقدم محمد ربيع، تم العثور على السكين المستخدم في الجريمة وتم رفع البصمات من موقع الحادث. كما تم تفريغ كاميرات المراقبة في المنطقة لتحديد تحركات المتهم.

اعترافات المتهم مدعيا ان زوجته كانت تفشي أسرار العائلة بين الجيران وعلى المقاهي.

بعد ساعات من البحث، تمكنت الشرطة من القبض على مختار رفعت أحمد. في اعترافاته، أقر بارتكاب الجريمة مدعيًا أن زوجته كانت تفشي أسرار العائلة بين الجيران وعلى المقاهي. كما أشارت التحريات إلى أنه كان يعاني من "وسواس قهري" وكان يتردد على طبيب نفسي للعلاج. زعم مختار أن أولاده ليسوا من صلبه وأنهم يعانون من أمراض معدية، مما زاد من حالته النفسية سوءًا.

شهادات الأبناء مضطرب نفسيا و يردد عبارات غير منطقية ويتصرف بعنف في بعض الأحيان

أكد أبناء الضحية أن والدهم كان يعاني من اضطرابات نفسية وكان يردد عبارات غير منطقية ويتصرف بعنف في بعض الأحيان. وأفادوا بأن والدتهم كانت تعاني من الضغوطات نتيجة هذه الحالة، لكنها كانت تلتزم بالصبر والتسامح.

تم إخطار النيابة العامة التي أمرت بتشريح جثمان الضحية للوقوف على أسباب الوفاة بدقة. التحقيقات لا تزال جارية لتحديد المزيد من التفاصيل حول الحادثة وظروفها، ومعرفة ما إذا كان هناك أي تحريض أو تأثير خارجي على المتهم.

تعد هذه الجريمة واحدة من الحوادث المؤلمة التي تبرز أهمية التعامل الجدي مع الحالات النفسية والعقلية. المجتمع ينتظر بفارغ الصبر نتائج التحقيقات النهائية لمعرفة كل الملابسات المحيطة بهذه الجريمة البشعة.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found