حوادث اليوم
الخميس 25 يوليو 2024 08:01 مـ 18 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

غدر الصحاب : الجاحد ينهي حياة صديقة لسرقتة

ضحية غدر الصحاب
ضحية غدر الصحاب

شهدت قرية فيديمين بمركز سنورس اليوم حادثة مأساوية بعد العثور على جثة سائق توك توك، الذي اختفى منذ أحد عشر يوماً، مدفونة في أرض زراعية. تشير التحقيقات إلى أن الضحية، الشاب ربيع أ، البالغ من العمر 27 عاماً، تعرض للقتل والسرقة من قبل صديقه إسلام ج. م، البالغ من العمر 25 عاماً، الذي أقدم على جريمته لأسباب مالية. تمكنت الجهات الأمنية من القبض على المتهم وإرشاده إلى مكان دفن الجثة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى سنورس المركزي بانتظار التحقيقات الجارية من قبل النيابة العامة.

جريمة قتل مروعة في فيديمين: سائق توك توك دُفن حيًّا في حقل زراعي

مقدمة: في قرية فيديمين التابعة لمركز سنورس، شهد اليوم حادثة مروعة بعد العثور على جثة سائق توك توك، الذي كان قد اختفى منذ أحد عشر يوماً، مدفونة في أرض زراعية. الشاب ربيع أ.، البالغ من العمر 27 عاماً، كان قد تم الإبلاغ عن اختفائه من قبل عائلته قبل أسبوعين، وتواصلت الأسرة مع السلطات المحلية للبحث عنه دون جدوى.

صديق الضحية إسلام ج. م.، البالغ من العمر 25 عاماً ومقيماً أيضاً في فيديمين، كان قد قام بجريمة القتل والسرقة

تفاصيل الحادث: وفقاً للتحقيقات، كشفت التحقيقات الأمنية أن صديق الضحية إسلام ج. م.، البالغ من العمر 25 عاماً ومقيماً أيضاً في فيديمين، كان قد قام بجريمة القتل والسرقة. بدأت الأمور عندما قرر إسلام سرقة توك توك الضحية ومبلغاً مالياً يقدر بحوالي 90 ألف جنيه، ثم قام بالتخلص من ربيع بطريقة بشعة. حيث أقدم على ضربه بقالب طوب على رأسه ثلاث مرات، ثم قام بفتح بطنه باستخدام سكين، وأخذ الجثة إلى حقل زراعي في عزبة أبو سلام ودفنه هناك لإخفاء الجريمة.

لغز اختفاء ربيع

الكشف عن الجريمة: بعد اختفاء ربيع، بدأت عائلته في البحث عنه وتقديم بلاغ للسلطات المحلية، وباشرت الشرطة التحقيقات وتمكنت من تتبع خطوات إسلام والوصول إلى اعترافاته بارتكاب الجريمة. تم تقديم إسلام للنيابة العامة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

نقل الجثة واستكمال التحقيقات: تم نقل جثة الضحية إلى مشرحة مستشفى سنورس المركزي لإجراء الفحوصات اللازمة، ومعاينتها من قبل النيابة العامة لتحديد أسباب الوفاة بشكل رسمي. يعتبر هذا الحادث من بين الحالات المأساوية التي تهز القرية وتؤكد على أهمية التعاون المجتمعي في الإبلاغ عن الجرائم والمساهمة في الحفاظ على الأمن والسلامة العامة.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found