حوادث اليوم
الثلاثاء 23 يوليو 2024 11:38 مـ 16 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

خنقت خديجة في الحضانة.. تفاصيل مثيرة لمحاكمة ممرضة قاتلة

الممرضة القاتلة
الممرضة القاتلة

القاتلة المتسلسلة لوسي.. تمت محاكمة لوسي ليتبي، القاتلة المتسلسلة المعروفة بجرائمها ضد الأطفال، في محكمة مانشستر كراون البريطانية.

وصدر الحكم بالإجماع من قبل هيئة المحلفين بعد محاكمة استمرت 13 يومًا ورغم ذلك تم توجيه تهمة واحدة ضدها، وهي محاولة القتل.

لوسي القاتلة المتسلسلة

ارتكبت لوسي عددا من الجرائم، وقامت الممرضة البالغة من العمر 26 عامًا، عمدًا بنزع أنبوب التنفس عن الطفلة خديجة، التي ولدت قبل أوانها وكانت بحاجة للدعم الطبي في الساعات الأولى من حياتها.

وتكررت المحاولة مرتين بعد ذلك في نفس اليوم، ورغم تكثيف الأدلة والشواهد التي قدمها الادعاء، فإن ليتبي بقيت هادئة داخل قفص الاتهام، بينما كان والد الطفلة يضع رأسه بين يديه ويبكي.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بعد صدور الحكم، عبر أقارب الطفلة عن ألمهم بعد اكتشافهم أن الممرضة المسؤولة عن رعاية ابنتهم قامت بقتلها.

إدانات لوسي

بهذا الحكم، يصل إجمالي عدد الإدانات التي وجهت إلى لوسي ليتبي إلى سبع جرائم قتل وسبع محاولات قتل.

وقد صدرت بالفعل 14 حكمًا بالسجن مدى الحياة بحقها بعد محاكمتها الأصلية التي استمرت عشرة أشهر وانتهت في نفس قاعة المحكمة في أغسطس.

بعد الحكم الأول، رفضت لوسي الحضور إلى قفص الاتهام لسماع الأحكام من قاضي المحكمة. لكن المدعية العامة قرأت هذه الأحكام في بداية الإجراءات الأخيرة، وهي تتابعها في المحكمة.

ورغم ذلك تنفي ليتبي، البالغة من العمر الآن 34 عامًا، التهمة الأخيرة الموجهة إليها، وتصر على براءتها من الجرائم التي اتهمت بها سابقًا، مؤكدة أنها لم تؤذِ أي طفل كان تحت رعايتها.

محاكمة جديدة

وتمكنت هيئة المحلفين في محاكمة جديدة من التوصل إلى حكم بالإدانة ضد لوسي ليتبي، بعد أن تم إطلاق سراحها في محاكمتها السابقة بسبب عدم التوصل إلى حكم.

أعربت عائلة الطفلة في بيان عن مشاعرها العميقة قائلة: “لا توجد كلمات قادرة على وصف مدى الألم الذي نشعر به الآن”.

وأضافوا: "خلال السنوات الماضية، مررنا برحلة طويلة ومؤلمة، من فقدان مولودتنا الغالية والحزن عليها، إلى معرفتنا اليوم بأنها تعرضت للأذى أو ربما حدث لها شيء غير متوقع. لا شيء يمكن أن يعدنا لمثل هذا الخبر".

وختموا البيان قائلين: "نحن سعداء لأن العدالة تحققت اليوم وتم إدانة الممرضة التي كان من المفترض أن تعتني بابنتنا بإيذائها، ولكن هذا لن يخفف من الألم الشديد والغضب والحزن الذي عانينا منه جميعًا".

تفاصيل الحادث

تم إلقاء القبض على لوسي ليتبي بتلبسها تقريبًا أثناء محاولتها قتل الطفل من قبل المستشار الرئيسي في وحدة الأطفال حديثي الولادة، الدكتور رافي جايارام، في الساعات الأولى من صباح 17 فبراير 2016.

أبدى الدكتور جايارام انزعاجه عندما غادرت الممرضة المخصصة للطفلة، جوان ويليامز، الحضانة الأولى لفترة قصيرة لإبلاغ والديها بأنها ستنقل إلى مستشفى ذو مستوى أعلى. وشاهد الدكتور جايارام المتهمة تقف بجانب جهاز التنفس الصناعي للطفلة وتزيله عنها، دون أن تتخذ أي إجراءات لمساعدتها.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found