حوادث اليوم
الإثنين 15 يوليو 2024 11:10 مـ 8 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

وفاة اللاعب أحمد رفعت تثير الجدل بسبب تصريحاته قبل وفاته

تاحمد رفعت
تاحمد رفعت

أثار اللاعب الراحل أحمد رفعت، نجم منتخب مصر السابق، حالة من الجدل بتصريحاته قبل وفاته. وأعلن نادي مودرن سبورت فجر السبت وفاة لاعبه أحمد رفعت عن عمر ناهز 31 عامًا بعد تدهور حالته الصحية، حيث نُقل إلى المستشفى ليتوفاه الله.

مسؤولين في النادي يعرفون ما حدث وأنهم استغلوا مناصبهم لأذية الأشخاص.

سقط أحمد رفعت مغشيا عليه في أرض الملعب بعد توقف مفاجئ في عضلة القلب أثناء مباراة لفريقه أمام الاتحاد السكندري في شهر مارس الماضي. نُقل اللاعب إلى المستشفى وظل تحت الملاحظة الطبية، ثم غادر في أبريل بعد استقرار حالته ليظل تحت الملاحظة في منزله.

النجم الراحل أحمد رفعت

بيان النادي

في آخر ظهور له قبل وفاته، تحدث رفعت عن حالته الصحية من خلال برنامج "الكورة مع فايق" عبر قناة "إم بي سي مصر 2" يوم 24 يونيو الماضي. وأوضح أنه تعرض لضغوط قاسية أثرت على حالته النفسية والصحية، مشيرا إلى أن هناك مسؤولين في النادي يعرفون ما حدث وأنهم استغلوا مناصبهم لأذية الأشخاص.

أصدر نادي مودرن سبورت بيانا بعد وفاة رفعت، نفى فيه تعرض اللاعب لأي ضغوط داخلية أو خارجية، وأكد أن اللاعب كان يتلقى العناية الكاملة من قبل النادي. وطلب النادي من جميع العاملين في مجال الرياضة والإعلام الدعاء له بالرحمة والمغفرة.

وقع بوابة حوادث اليوم ان يقدم لكم من خلال ابوابة المختلفة التي تقوم بتغطية كافة الجوانب السياسية والاقتصادية وكذلك الجوانب الحياتية في كافة الفنون الصحفية من تغطيات رياضية من خلال قسم مخصص تحت عنوان ملاعب ومتاعب , كما تهتم بالمشاهير ومايقدمونه وتقدم قسم خاص تحت اسم حوادث المشاهير وترصد بوابة حوادث اليوم كافة الاحداث في سياقها فتقد عبر قسم اغرب القضايا ومن الحياة وترصد العديد من القصص التي تدور في المجتمع ومنها قسم التعويذة وتعيد بوابة حوادث اليوم نشر بعض البوستات التي يتم نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك في محاولة للترويج لبعض البوستات الهادفة .. كما تهتم بوابة حوادث اليوم بالجهود التي يقوم بها رجال الامن في القضاء علي الجريمة وتقديم الفاعل الي العدالة عبر قسم خاص بالموقع يحمل اسم العيون الساهرة ولابفوتنا التنبية الي قسم سكة الندامة التي نعتقد ان متابعتة تعطي رسالة هامة ان طريق الخطأ نهايتة دائما يندم صاحبها علي السير في هذا الطريق

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found