السبت 2 مارس 2024 04:39 مـ 21 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

«حماره نزل أرضهم أكل برسيم».. أب يحرض أولاده على قتل ابن عمهم (نص التحقيقات)

مجري التحريات
مجري التحريات

حرض «عجوز» أولاده الـ3 على قتل ابن عمومتهم في منطقة بشتيل التابعة لمركز أوسيم بـ الجيزة، فاستغلوا نزول حمارة خاصة بابن عمهم لتأكل البرسيم من أرض زراعية يمتلكونها لينفذوا مخططهم الإجرامي، فضربوا ضحيتهم بفأس وشوم وآلات حادة على رأسه وأنحاء جسده، ليلقي مصرعه عقب نقله إلى المستشفى.

3 أشقاء يقتلون ابن عمومتهم بتحريض من أبيهم

وبعد انتهاء تحقيقات النيابة العامة قررت إحالة المتهمين الـ4 إلى محكمة الجنايات، وحددت أولى جلسات محاكمتهم في 17 فبراير الجاري.

أوراق القضية التي حصل «المصري اليوم» على نسخة منها، تضمنت تفاصيل الواقعة، إذ قال النقيب أحمد محمد رأفت، معاون مباحث مركز شرطة أوسيم سابقًا، في أقواله أمام النيابة: «كل اللي حصل إن حضر كل من: (زيدان.غ، وأحمد.م، ومصطفى.م)- طرف أول، وطرف ثان (إبراهيم.م)، لديوان المركز وقدموا تقارير طبية لهم إثر ادعاء تعديهم على بعضهم البعض».

بإجراء التحريات تبين حدوث مشادة كلامية بين الطرف الأول، وهم كل من: «زيدان»، و«محمد»، وبين الطرف الثاني: «أحمد»، و«مصطفى»، و«إبراهيم»، بسبب نزول «دابة» ملك المدعو محمد غريب زكي، لأرض الطرف الثاني بالخطأ وأكلها برسيما خاصا بهم وتدخل بعض أقاربهم وتم الفصل فيما بينهم وبتاريخ الواقعة وحال مشادة الطرفين بعضهم البعض حدثت مشادة كلامية بينهم تطورت إلى مشاجرة وقاموا بالتعدي على بعضهم البعض بالضرب وإحداث إصابة بعضهم البعض مستخدمين الأسلحة البيضاء والشوم والعصى، وقيام الطرفين بالاستعانة ببعض أقاربهم في تلك الواقعة.

اعترافات المتهمين بارتكاب الجريمة

المتهم الثاني اعترف بارتكابه مع أشقائه للجريمة، قائلًا في التحقيقات: «اللي حصل إننا من فترة كبيرة اشترينا أرض بتمن قليل من ولاد زكي، وهما كانت عينهم على الحتة دي وفضلوا يدخلوا الحمارة بتاعتهم في الأرض عندنا كل شويه ويضايقوا فينا وحاسين إننا ضحكنا عليهم، وحصلت مشاكل بسبب كده بس كانت بتتلم، وآخرها ابنهم يوسف زكي ساب الحمارة وقعد يشتم فينا وأبونا اتعصب على الولد الصغير وقتها أنا كنت في الوراق وإبراهيم كان في المحل ومصطفى كان جاي من الأرض، ولما جينا لقينا زيدان عمال يشتم في الشارع ويقول: (ده بيت مفهوش راجل)، راح مصطفى أخويا كان معاه حته عصايا ودخل عندهم راحوا نزلوا ضرب فيه فلقيت حتة حديدة خدتها عشان أعرف أدافع عن نفسي وأحوش عن أخويا، راح (زيدان) ضربني على ضهري وراسي بالعصايا، و(محمد) كان بيضرب أخويا (إبراهيم) على راسه بالعصايا راح أخويا كان معاه أزمة حديد راح ضرب (محمد) على راسه بعد ما محمد ضربه الأول وبعدها جينا على القسم».

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found