حوادث اليوم
الأحد 19 مايو 2024 05:01 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

سعيد محمد أحمد يكتب :.~غزة رفح وعوده تحت الاحتلال الاسرائيلي. 1

الكاتب الصحفي سعيد محمد احمد
الكاتب الصحفي سعيد محمد احمد

برغم ما حققته مصر من جهود مضنية خالصة على كافة المستويات السياسية والإنسانية خلال الشهور والاسابيع الماضية، من مباحثات حققت فيها تقدما ملحوظا فى مفاوضات الهدنة، وتقريب وجهات النظر بين مختلف الفرقاء حتى اللحظة الاخيرة، الا أن الحكمة فى إدارة التفاوض لم تمنع مصر من حماية أمنها القومى بشكل معلن، وبكل السبل بعيدا عن اتخاذ مواقف عنترية وقرارت خاطئة تضامنا مع فلسطين وقضيتها المركزية، فى مواجهة التعنت والغطرسة الاسرائيلية فى استمرار عملياتها العسكرية فى رفح الفلسطينية، بحق يراد به باطل، بأن مصر تضغط لالغاء معاهدة "كامب ديفيد" على خلاف الحقيقةً الكاشفة بأن مزاعم الاعلام الاسرائيلي باطلة، وأن موقف مصر تجاه ما يجرى يهدد اتفاقات السلام والامن ليس فى المنطقة بل فى العالم .

وبرغم أيضا احتواء مصر لحركة "سماح " على مدى عقود سابقة لدفعها لاستغلال الفرص الضائعة للسلام انقاذا للقضية المركزية وللشعب الفلسطيني، الا أن قاده "سماح" ظلوا على عهدهم فى التهرب من التزاماتهم عبر ممارسة سياسة التهرب والتسويف واهدار الوقت والالتفاف برفض بما تم التوافق عليه فى العديد من الملفات المتعلقة بالشأن الفلسطيني، ولنا فى ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية "عبرة دون ان يعتبروا " اعلاء لحركة "سماح"وقاداتها فقط، ولتذهب القضية وشعبها إلى الجحيم الذى نصبته "لغزة وشعبها" بالتخلى عنها إلى أن وصلوا الى طريق مسدود .

موضوعات متعلقة

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found