حوادث اليوم
الجمعة 24 مايو 2024 06:33 صـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق
وفاة شاب في حادث تصادم: دراجة بتوتوك بالشرقية مفاجاء مدوية في حادث مكروباص معدية ابو غالب: سائق توتوك وصاحبة زقوا المكروباص في الماء مع بداية اليوم الجمعة، 24 مايو 2024، ارتفاع سعر الذهب في الصاغة بالرغم من تراجعه عالميًا مواجهة بين غانتس ونتنياهو: طلب تحقيق حكومي حول ماحدث في 7 أكتوبر جدول مباريات اليوم الجمعة 24 مايو 2024 والقنوات الناقلة بتوقيت القاهرة الزمالك يواصل نزيف النقاط بتعادل جديد مع مودرن فيوتشر في الدوري المصري النيابة العامة تأمر بحجز سائق أوبر المتهم بالتحرش بالفنانة هلا السعيد الاتحاد المصري لطلاب كلية الصيدلة ينظم مؤتمره الصحفي الثالث والقمة المهنية لمناقشة التحديات المهنية للصيادلة عريس خمسيني يقبل قدم زوجته في حفل الزفاف: بحبها وكان لازم أقدّرها مصرع وإصابة 4 أشخاص في حادث انقلاب ميكروباص بالعياط زوجة في دعوى طلاق للضرر: اتجوز عليا بنت خالته وأنا في شهر العسل تجديد حبس متهم بالاستيلاء على أموال المواطنين بقصد توظيفها

الابن الضحية: فقدت بصري بسبب تعذيب أبويا انتقامًا من أمي

الابن الضحية
الابن الضحية

روى الطفل عمر محمود، ذو الـ8 سنوات، من قرية العدوة بمركز الفيوم، تفاصيل مأساوية عن تعذيبه على يدي والده انتقاما من أمه، مما أدى إلى فقدان الطفل لبصره. وأصدرت محكمة الفيوم، اليوم الأربعاء، حكمًا بمعاقبة الأب بالحبس لمدة 7 سنوات.

أبويا عذبني انتقامًا من أمي

وقال عمر: «والدي أخذني من عند جدتي للإقامة معه، وذلك بعدما ضرب والدتي وكسر يدها وطردها من البيت».

خوف من بطش الأب

وأضاف»: «لي شقيقة اسمها روان أصغر مني، أخذتنا والدتي للإقامة معها عند جدتي، خوفاً من بطش أبي».

وتابع: «كان والدي يأتي مرة ليأخذ أختي روان للمبيت معه في منزله، ومرة يأخذني أنا، وعندما طلب من أمي العودة لمنزلنا رفضت، من كثرة اعتدائه عليها».

وأكد الطفل أنه يوم الواقعة جاء والده واخذه معه لقضاء بعض الأيام عنده، وكرر طلبه للأم بالعودة لمنزله، لكنها صممت على عدم العودة مرة أخرى وطلبت الطلاق.

الابن الضحية: انتقم مني لأنه مش طايق أمي

وواصل: «أخذني أبي معه، وقرر الانتقام من أمي وحرمانها من رويتي، وفي يوم الواقعة طلبت منه رؤية أمي فرفض، وربطني بحبل ورفعني إلى أعلي، ثم ألقاني على كنبة، وسخن سكينا على البوتجاز، وأحرق أجزاء مختلفة من جسمي، وعند صراخي من الألم الحرق، ضربني بسلك على رأسي لكي أسكت، وبسبب قوة الألم فقدت الرؤية، وتحول كل شيء حولي إلى ظلام، فقلت له النور قطع يا بابا وعايز أشرب».

وأضاف الطفل: «سمعت صوت عمي يقول لأبي أنت عملت إيه في عمر حرام عليك، دا طفل ملوش ذنب في اللي بتعمله، خده بسرعة واطلع بيه على المستشفى، وكل هذا وأنا لا أعلم أني عميت وكنت فاكر أن الكهرباء قاطعة».

انفصال في الشبكية

وواصل الابن ضحية غل أبيه: «أخذني والدي إلى المستشفى، فحجزوني هناك، ووقتها عرفت أني أصبحت أعمي بسبب ضرب أبي لي، وسمعت الدكتور بيقول إني أصبت بانفصال في الشبكية، وعالجوا الحروق الموجودة في جسمي».

وقال عمر: «أمي بتقعد في سوق قرية سيلا اليوم، تبيع حلويات وبسكويت ولب، عشان تقدر تشتري لينا الأكل والشرب، وهي جاية على البيت بتشتري لينا خوخ أو أناناس».

ضحية تعذيب الأب

وأكد الطفل أنه لم يعد يذهب إلى المدرسة بسبب فقدانه لبصره، وأنه قاعد في البيت مع جدتي وأختي روان، مضيفا: «حتى اللعب مع الأطفال اللي زيي مبقيتش قادر ألعب، ونفسي أرجع زي الأول».صورة الأب بعد الحكم عليه بالسجن 7ستوات

السجن 7 سنوات على الأب

وقضت محكمة جنايات الفيوم، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار أدهم أبو ذكري، وعضوية المستشارين ماركو سمير فرج، وعمر محمد سالم، وأمانة سر نصيف أمين، وسكرتارية تنفيذ صالح كيلاني، السجن سبع سنوات على الأب، محمود ح، وذلك في القضية رقم ٤٧٥٧١ لسنة ٢٠٢٣، جنايات مركز الفيوم، المتهم فيها بالاعتداء على ابنه وتعذيبه، وإصابته بعاهة مستديمة هي فقدانه البصر.

أحداث الواقعة

البداية كانت عندما تلقى اللواء ثروت المحلاوي، مدير أمن الفيوم، إخطارا من العميد اسلام لطيف، مأمور مركز شرطة الفيوم، بورود إشارة من شرطة النجدة، بإبلاغ سيدة باعتداء زوجها على ابنهما، مما أدى إلى إصابته بإصابات خطيرة.

وبضبط الأب الجاني، وسؤاله أنكر الاتهام، إلا أن أقوال الطفل، وتحريات المباحث أكدا حدوث الواقعة، كما وردت على لسان والدة المجني عليه.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found