حوادث اليوم
الجمعة 14 يونيو 2024 06:25 مـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

تعرف على مخاطر التعرض لساعات طويلة من الجو الحار

ضربة شمس
ضربة شمس

مع ارتفاع درجات الحرارة، هناك خطر متزايد على صحة الإنسان، فعندما تتعرض لساعات طويلة من الحرارة، يمكن أن يؤثر ذلك على صحتك بشدة، حيث تزيد درجات الحرارة القصوى من خطر الإصابة بضربة الشمس، وهي حالة طبية طارئة يمكن أن تصبح قاتلة إذا تركت دون علاج، بحسب موقع تايمز ناو.

يمكن أن تؤدي درجات الحرارة المتزايدة إلى زيادة درجات الحرارة الأساسية لجسمك ويمكن للحرارة أن تلحق الضرر ببنية ووظيفة الجزيئات الكبيرة الأساسية، بما في ذلك البروتينات والدهون الغشائية والأحماض النووية، وبالتالي تؤدي إلى فشل العديد من الأعضاء، مما يؤدي إلى الوفاة.

يمكن أن تؤدي موجات الحر إلى العديد من المشكلات الصحية، بدءًا من الجفاف ومشاكل الجهاز الهضمي وحتى ضربة الشمس والمزيد، لذلك من المهم أن تتخذ الخطوات اللازمة التي يمكن أن تساعد في منع مثل هذه الحالات.

فيما يلى.. مخاطر التعرض لساعات طويلة من الجو الحار

الجفاف

يمكن أن يؤدي التعرض للحرارة لفترة طويلة إلى زيادة التعرق أثناء محاولة الجسم تبريد نفسه، وهذا يؤدي إلى فقدان كمية كبيرة من السوائل مما يؤدي إلى الجفاف، وهذا يجعلك تشعر بالعطش ويسبب جفاف الفم، وانخفاض كمية البول، والبول الداكن، والدوخة، والتعب، يمكن أن يؤدي الجفاف الشديد أيضًا إلى الارتباك والإغماء.

هذه حالة تحدث عندما يفقد الجسم كميات زائدة من الماء والكهارل من خلال العرق. تشمل أعراض ذلك التعرق الشديد والضعف والجلد البارد والرطب والنبض السريع ولكن الضعيف والغثيان أو القيء وتشنجات العضلات والصداع. يمكن أن يؤدي الإنهاك الحراري أيضًا إلى الإصابة بضربة الشمس إذا لم يتم علاجه على الفور.

الإجهاد الحراري

هذه حالة لا يستطيع فيها جسمك تنظيم درجة حرارة الجسم الأساسية وترتفع درجة حرارة الجسم الأساسية. يمكن أن تصبح الحالة حادة إذا ارتفعت درجة حرارة جسمك إلى (40 درجة مئوية) أو أكثر. من المهم أن تعالج الحالة على الفور، لأن الاجهاد الحراري غير المعالج يمكن أن يلحق الضرر بالدماغ والقلب والكلى والعضلات وتؤدي في النهاية إلى الوفاة.

يحدث هذا عندما يكون هناك تعرق مفرط يؤدي في النهاية إلى فقدان الشوارد الأساسية مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكلوريد. عندما يكون هناك خلل في توازن الكهارل، فإنه يمكن أن يسبب تشنجات العضلات، والتعب، والغثيان، وفي الحالات الشديدة، والارتباك، والنوبات، وعدم انتظام ضربات القلب.

انخفاض في الصحة المعرفية والجسدية

بسبب الإجهاد الحراري الشديد، يمكن أن يؤثر على الجهاز العصبي المركزي ووظيفة العضلات في الجسم. عندما يتعرض جسمك لدرجات حرارة عالية، يمكن أن يؤثر ذلك على الوظائف الإدراكية، مما يقلل التركيز وقدرات اتخاذ القرار والأداء العقلي العام. إلى جانب ذلك، يتأثر الأداء البدني أيضًا مما يؤدي إلى انخفاض القدرة على التحمل والتنسيق وزيادة خطر الحوادث والإصابات.

 

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found