حوادث اليوم
الأربعاء 24 يوليو 2024 02:54 مـ 17 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

تفاصيل مثيرة في إعدام 4 متهمين ببولاق.. القصة الكاملة

محكمة
محكمة

قضت محكمة جنايات الجيزة، بإجماع الآراء بمعاقبة سالي صابر وشقيقها رامي صابر وزوج شقيقتها صبري علي صبري وشقيقه نور علي صبري بالإعدام شنقا لقيامهم بالتخطيط لاستدراج صاحب ورشة ميكانيكا سيارات والتخلص منه، بعدما استدرج جليلة، لإرغامهما على ممارسة الرذيلة معه، وقضت المحكمة ببراءة جليلة، والزام الجناة بدفع مبلغ 300 ألف جنيه تعويض مؤقت.

تفاصيل القضية


وجاء بأمر إحالة القضية رقم ١٢٧٥٧ لسنة ٢٠٢٣ جنايات بولاق الدكرور المقيدة برقم ٣٤ لسنة ٢٠٢٣ كلى جنوب الجيزة، أن المتهمين لأنهم في غضون يومي 8 و9 مارس 2023 المتهمين من الأولي حتى الرابع بدائرة مركز شرطة بولاق الدكرور محافظة الجيزة.

وكشف أمر الإحالة، أن المتهمين خطفوا المجني عليه محمد متولي وكان ذلك بطريق التحايل بأن أوهمته المتهمة الأولى بعزمها تمكينه من لقاء المتهمة الخامسة واستدرجته لمكان نائ حيث يكمن باقي المتهمين، وما أن ظفروا به حتى قيدوا حركته قاصدين من أفعالهم تلك إقصائه عن أعين رقباء، وذويه على النحو المبين بالتحقيقات.

وقد اقترنت بتلك الجناية جناية أخرى إذ أنه في ذات الزمان والمكان، قتلوا محمد أحمد متولي أحمد، عمدا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على ازهاق روحه على اثر خلف استعر فيما بينهم، فكمنوا له بالمكان الذي ايقنوا سلفًا استدراج المتهمة الأولي له، وما أن ظفروا به حتي طوقوا عنقه بادوات حبل - قطعة قماشية قاصدين من ذلك قتلا، ولم يستكينوا فنحروا عنقه بسلاح أبيض "سكين" وأضرموا النيران بجثمانه فأحدثوا ما الم به من اثار والتي أوراها تقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته على النحو المبين بالتحقيقات.

سرقوا المبلغ المالي


وسرقوا المبلغ المالي والمنقولات المبينة وصفًا وقدرًا بالأوراق والمملوكة للمجني عليه محمد أحمد متولي أحمد وكان ذلك ليلا على النحو المبين بالتحقيقات.

-حازوا وأحرزوا سلاح أبيض وأداوات " سكين حبل قطعة قماشية " مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص بغير مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية.

- اشتركت بطريقي الاتفاق والمساعدة مع باقي المتهمين في ارتكاب الجرائم محل الوصف الأول والثاني، بأن حضرت مجلس اتفاقهم الأثم وساعدتهم في تنفيذه بأن أوهمت المجنى عليه محمد أحمد متولي بتواجدها بمحيط مسرح الواقعة فاطمان الأخير وتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وذلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.


حيث شهد مجرى التحريات بأن تحرياته السرية توصلت إلى وجود علاقة عاطفية بين المجني عليه والمتهمة الخامسة تطورت لعلاقة غير شرعية والتقط خلال احداهم مقطع مصور لها تظهر فيه عارية، وعلى اثر رفض المتهمة الخامسة الاستمرار في تلك العلاقة الائمة قام المجني عليه بارسال المقطع المصور لأهلها، فاتفق المتهمين جميعا على الخلاص منه وأعدوا لذلك الغرض مخططا إجراميا محكما حلقاته ووزعوا الأدوار فيما بينهم فاستدرجته المتهمة الأولى زعما منها تمكينه من لقاء المتهمة الخامسة وحين تخوف الذهاب وقتلها استمالت بشقيقتها المتهمة الخامسة في الفتها وطمأنته بتواجدها بجوار مسرح الواقعة وتمكنت من اصطحابه المكان ناي، وما أن ظفروا به حتى قيدوا حركته بأن كيلوا يديه واصطحبوه في السيارة قيادته وقام المتهمان الثالث والرابع بتطويق عنه مستخدمين في ذلك "حيل" والقطعة المالية التصدين من ذلك قتلا. واصطحبوه المكان خالي من المارة الخلاص من جثمانه إلا انهم لم يستكينوا وقام المتهم الثالث بنجر علقه بسلاح أبيض "السكين وقاموا بسرقة السيارة قيادته والمبلغ المالي والمنقولات السلوكة له وغادروا مسرح الواقعة، الا أن المتهم الثاني والثالث عادا مرة أخرى وأضرما الديوان بعالمات التخلص من النار جريمتهم والحيلولة دون التعرف على الجثمان.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found