حوادث اليوم
الثلاثاء 16 يوليو 2024 12:30 صـ 8 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

فتاة الدقى تلقى مصير ضحايا سفاح التجمع بسبب الحرام.. تفاصيل

جثة
جثة

في أحد الشوارع الهادئة بمنطقة الدقي الراقية داخل شقة مكونة من غرفة ومطبخ وحمام "ستوديو" كانت فتاة عشرينية على موعد مع مصير قاسي على غرار ضحايا سفاح التجمع اللاتي فارقن الحياة أثناء ممارسة الرذيلة عندما حان أجلها في أحضان عشيقها بسبب المخدرات والعلاقة العنيفة.

لغز جثة فتاة الدقي

فتاة الدقي البالغة من العمر ٢٠ عاما بعدما تركت منزل أسرتها المعترضين دائما على ملابسها المتحررة وأسلوب حياتها المنفتح استأجرت شقة صغيرة بمنطقة الدقي واستطاعت تأمين ايجارها من عملها كـ"موديل" وتيك توكر حتى تعرفت على مسجل خطر ليحول حياتها إلى جحيم بعدما قام بتعليمها تناول المخدرات وأقام معها علاقة محرمة.

المسجل خطر كان يتردد على الفتاة في شقتها دائما لقضاء سهرات حمراء سوية تتخللها جلسات لتعاطي المواد المخدرة ثم يعقبها ممارسة الحرام تحت تأثير المخدرات، صباح الاربعاء انبعثت رائحة كريهة من شقة الفتاة بعد اختفائها عدة أيام عن الظهور والخروج يوميا كما اعتادت ما آثار شك ساكني العقار فتم ابلاغ قسم شرطة الدقي لتحضر قوة أمنية وتكسر باب الشقة وتكتشف المفاجأة.

ملابس خليعة

جثة الفتاة داخل غرفتها ترتدي ملابس شفافة خليعة "قميص نوم" وجثتها في حالة تعفن رمي نتيجة مرور أكثر من ٣ أيام على وفاتها، لتبدأ رحلة البحث الجنائي بتكليف من اللواء هاني شعراوي مدير المباحث الجنائية للكشف عن ملابسات الواقعة خاصة أن الجثة دون اصابات تشير لوجود جريمة وان الفتاة تقيم بمفردها بحسب أقوال الجيران.

العميد عمرو حجازي رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة التقط طرف الخيط عندما فحص فريق البحث كاميرات المراقبة في محيط العقار ليتبين صعود شاب وخروجه في وقت معاصر لتوقيت وفاة الفتاة الذي حدده الطب الشرعي ثم عودته مرة أخرى بعد ٣ أيام وخروجه من العقار حاملا "شاشة" لتتجه أصابع الاتهام اليه.

قوة من قسم شرطة الدقي برئاسة المقدم عمرو فاروق رئيس المباحث نجحت في تحديد هوية الشاب بسهولة لسجله الاجرامي السابق وتم القاء القبض عليه ليلقي قنبلة خلال مواجهته بقتل الفتاة قائلا: انا مقتلتهاش هي ماتت لوحدها لما كانت معايا في السرير".

وقال العشيق انه اعتاد ممارسة الرذيلة بطريقة شاذة وبعنف مع الفتاة الا انها في ذلك اليوم وفي احدى لقاءاتهم العاصفة فوجئ بها ساكنة تماما بين يديه وتحولت لجثة هامدة وعندما تاكد من وفاتها استولى على هواتفها وفر هاربا ثم عاد بعد ٣ أيام ليسرق الشاشة وباقي متعلقاتها خاصة أنه لاحظ عدم اكتشاف احد وفاتها ما شجعه للعودة مرة اخرى.

رائحة كريهة تفضح سهرة مشبوهة

كانت شهدت منطقة الدقي حادثا مؤسفا عندما فضحت رائحة كريهة سهرة حمراء انتهت بجريمة بشعة حيث عثر على جثة فتاة في حالة تعفن تبين أنها فارقت الحياة أثناء ممارستها الرذيلة مع عشيقها الذي ترك جثتها وفر هاربا.

كشفت التحريات الأولية التي أجراها ضباط مباحث قسم شرطة الدقي بمديرية أمن الجيزة في واقعة العثور علي جثة فتاة في حالة تعفن داخل شقة سكنية بدائرة القسم، أن المتوفاة لفظت أنفاسها الأخيرة خلال جلسة كيف وممارسة الرذيلة الشاذة رفقة صديقها، والذي فر هاربا قبل ضبطه من قبل الأجهزة الأمنية.

تلقي المقدم عمرو فاروق، رئيس مباحث قسم شرطة الدقي بمديرية أمن الجيزة، إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها تلقيها بلاغا بانبعاث رائحة كريهة من داخل شقة سكنية بدائرة القسم، وعلي الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلي محل البلاغ وبالفحص تبين العثور على جثة فتاة ترتدي ملابس داخلية فقط وفي حالة تعفن، وبتفريغ الكاميرات بمحيط العقار، والتي رصدت دخول شاب إلي العقار وتبين تردده على الفتاة، وعقب تقنين الإجراءات واستصدار أذن مسبق من النيابة العامة أمكن ضبط المتهم واقتياده إلي ديوان القسم.

وبمواجهته اعترف بوجود علاقة غير شرعية مع الفتاة، وأنها لفظت أنفاسها الأخيرة خلال تعاطي المخدرات وممارسة الرذيلة بطريقة شاذة معه فقام بترك الشقة والهروب خوفا من المساءلة القانونية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found