حوادث اليوم
الخميس 25 يوليو 2024 06:18 مـ 18 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

وفاة طفلين توأم غرقا في بانيو الحمام

طفل يغرق في البانبو
طفل يغرق في البانبو

في يوم حار من أيام الصيف، استيقظ حي الشركة المالية بكفر الزيات على وقع حادثة مأساوية أودت بحياة الطفلين التوأم، الحسن والحسين محمد سعيد الدرش، اللذين لم يتجاوز عمرهما العام ونصف. كانت والدتهما قد قررت أن تتركهما لبعض الوقت يلعبان في حوض الاستحمام (البانيو) بينما كانت تقوم بإعداد الطعام في المطبخ المجاور، ظناً منها أن هذا الأمر سيكون آمناً لفترة قصيرة.

لم تكن تدرك الأم أن تلك اللحظات القليلة ستكون كافية لحدوث كارثة لا يمكن تصورها.

لكن، لم تكن تدرك الأم أن تلك اللحظات القليلة ستكون كافية لحدوث كارثة لا يمكن تصورها. ففي غفلة بسيطة، حدث ما لم يكن في الحسبان. عندما عادت الأم لتفقد الطفلين بعد دقائق قليلة، وجدت المشهد الذي لن يُمحى من ذاكرتها أبدًا: الطفلين غارقين في البانيو. رغم محاولاتها اليائسة لإنقاذهما، إلا أن القدر كان أسرع، وتوفي الطفلان قبل وصول فرق الإسعاف.

أهمية اتخاذ التدابير الوقائية لحماية الأطفال، خصوصاً في الأماكن التي قد تكون خطرة عليهم مثل حوض الاستحمام.

هذا الحادث الأليم أثار حالة من الصدمة والحزن العميق بين سكان حي الشركة المالية، الذين انهمرت دموعهم وتجمعت أفئدتهم حول أسرة الطفلين لتقديم المواساة والتعازي، وسط دعوات بأن يلهم الله والديهما الصبر والسلوان على هذا المصاب الجلل.

تؤكد هذه الحادثة بشكل مؤلم مدى هشاشة الحياة وأهمية اتخاذ التدابير الوقائية لحماية الأطفال، خصوصاً في الأماكن التي قد تكون خطرة عليهم مثل حوض الاستحمام. يشدد الخبراء على ضرورة مراقبة الأطفال بشكل دائم أثناء تواجدهم في الماء، وعدم تركهم بمفردهم حتى ولو لفترات قصيرة، لتجنب وقوع مثل هذه المآسي التي يمكن تفاديها بحذر ووعي أكبر.

أهمية اتخاذ التدابير الوقائية لحماية الأطفال، خصوصاً في الأماكن التي قد تكون خطرة عليهم مثل حوض الاستحمام.

تعد وفاة الحسن والحسين محمد سعيد الدرش تذكيرًا محزنًا بضرورة الاهتمام بسلامة الأطفال في كل لحظة، ورفع مستوى الوعي لدى الأهل حول المخاطر التي قد يتعرض لها الأطفال في حياتهم اليومية، لعلنا نتجنب تكرار مثل هذه الحوادث الأليمة في المستقبل.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found