حوادث اليوم
الثلاثاء 16 يوليو 2024 12:42 صـ 8 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

عاجل:- وزير الأوقاف السابق يعلق علي مغادرته للوزارة

 الدكتور محمد مختار جمعة
الدكتور محمد مختار جمعة

علق الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف السابق، على خبر رحيله عن وزارة الأوقاف في التشكيل الجديد لحكومة الدكتور مصطفى مدبولي عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك".

وأعرب عن مشاعره تجاه هذه الخطوة بكلمات مليئة بالامتنان والتقدير لجميع من عمل معهم خلال فترة ولايته.

إشادة وتقدير

بدأ جمعة بالتأكيد على إيمانه الراسخ بأن كل ما يقدره الله هو الخير بعينه.

وأوضح أن التغيرات في الحياة هي سنة الله في الكون، مشيرًا إلى أنه كان دائمًا يذكر زملائه في الوزارة بأهمية كيفية الخروج من المناصب أكثر من موعد الخروج ذاته.

وأضاف: "نؤمن إيمانا يقينيا بأن الخير هو ما يقدره المولى عز وجل، وأن سنة الحياة هي التداول.. وتلك الأيام نداولها بين الناس وما غاب ذلك عن عيننا قط".

دعوات بالتوفيق والنجاح

أعرب جمعة عن أمانيه القلبية بالتوفيق والنجاح لمن يتولون مهام قيادة البلد، وعلى رأسهم الرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلًا: "نتمنى لمن يتولون مهام قيادة هذا البلد في مختلف المجالات وعلى رأسهم سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية كل الخير وكل التوفيق في قيادة سفينة مصرنا العزيزة".

كما أبدى تقديره الكبير للرئيس على الثقة التي منحها له طوال فترة عمله كوزير.

دعم مستمر للوطن والدين

أكد جمعة على استمراره في دعم وطنه ودينه بكل إخلاص، مشيرًا إلى أن من لا خير فيه لوطنه لا خير فيه أصلًا.

وأضاف: "سنظل جنودا أوفياء لديننا ولوطننا العزيز ما حيينا.. فمن لا خير لوطنه فيه لا خير فيه أصلا، وستظل هذه عقيدتنا التي لا نحيد عنها قيد أنملة".

شكر وامتنان

وجه جمعة شكره الخاص لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي على رقي تعامله وكريم مقابلته، قائلًا: "أوجه تحية خاصة لمعالي الدكتور المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على رقي خلقه وكريم مقابلته الراقية التي أكرمني بها اليوم".

كما شكر كل قيادات وزارة الأوقاف وهيئة الأوقاف وجميع العاملين بالوزارة على جهودهم الكبيرة وتعاونهم خلال فترة عمله، مؤكدًا أنهم يعتبرون عائلته الثانية.

العائلة والدعم الشخصي

اختتم جمعة حديثه بشكر زوجته وأسرته على دعمهم الكبير له، قائلًا: "أشكر زوجتي وأسرتي على دعمهم الكبير لي وما تحملته الأسرة كاملة معي طوال مدة عملي بالوزارة".

كما دعا الله أن يتقبل عمله ويوفق القائمين على شؤون البلد ويحفظ مصر وأهلها من كل سوء.

اختتم جمعة حديثه بدعوة الله أن يتقبل عمله وأن يرزقه صدق النية والإخلاص في القول والعمل لخدمة دينه ووطنه، قائلًا: "والله أسأل أن يتقبل عملنا وأن يوفق القائمين على شؤون بلدنا وأن يحفظ مصر وأهلها أجمعين من كل سوء ومكروه، وأن يتقبل منا ما قدمنا، وأن يرزقنا صدق النية والإخلاص دائما في القول والعمل لديننا ووطننا".

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found