حوادث اليوم
الإثنين 15 يوليو 2024 10:53 مـ 8 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

ننشر أقوال دي لفانوفا الأجنبية المتهمة في حادث سيارة دار مصر

متهمة
متهمة

استمعت نيابة القاهرة الجديدة، إلى أقوال المتهمة في حادث دار مصر القرنفل، والتي قررت أمام النيابة أنها كانت تقود سيارة تحت تأثير المواد الكحولية.

نص أقوال دي لفانوفا المتهمة في حادث دار مصر

وقالت المواطنة الأجنبية “دي لفانوفا”، المنتهية إقامتها في مصر والمتهمة في حادث دار مصر، إنها تعيش في مصر بدون إقامة حيث انتهت إقامتها منذ 6 أشهر، وأنها تسكن مع صديقها في كمبوند.

وتابعت المواطنة الأجنبية المتهمة في حادث دار مصر القاهرة الجديدة، خلال أقوالها في النيابة، أنها كانت تقود سيارة صديقها تحت تأثير المواد الكحولية، وقامت بالاصطدام بالسيارة المتواجدة في الفيديوهات.

من جانبها، قالت هالة عبد الفتاح، صاحبة السيارة المهشمة، خلال تحقيقات النيابة في حادث دار مصر القرنفل، إنها كانت نائمة هي وشقيقتها في شقتهما بمنطقة دار مصر القرنفل في القاهرة الجديدة، وسمعت صوت ارتطام قوي في الخارج، وحينما نظرت من الشرفة شاهدت سيارة على جانبها بجوار سيارة شقيقتها.

وأضافت: “بعدما خرجت من الشقة شاهدت السيارة وقمت بالذهاب لسيارة شقيقتي وجدتها مهشمة من مقدمتها، ووجدت فتاة داخل السيارة الأخرى، وبعدما خرجت الفتاة ظهرت عليها ملامح عدم الاتزان وتبين أنها مخمورة”.

وتابعت: “قمت بالاتصال بالشرطة، وحينما سمعت المواطنة الأجنبية لفظ البوليس بدأت في سيل من السب والقذف موجه لي ولـ شقيقتي وأيضا سيدات مصر، وظلت في وصلة السب حتى حضر صديقها”.

وأوضحت المجني عليها في حادث دار مصر القرنفل، أن السيدة قامت بالوقوف في منتصف الشارع وقالت إنها مخمورة وحاول صديقها تهدئتها إلا أنه فشل في ذلك، حتى وصلت الشرطة إلى موقع الحادث وتم اصطحابها إلى قسم التجمع أول والتحفظ على السيارة.

تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة إخطارا من قسم التجمع أول، أفاد بورود بلاغ من سيدة أفادت فيه بتعرض سيارتها لحادث أثناء توقفها أسفل منزلها بمنطقة دار مصر القرنفل، واتهمت سيدة مخمورة بارتكاب الحادث.

وبالانتقال والفحص، تبين اصطدام سيارة بـ سيارة السيدة الشاكية أثناء توقفها أسفل العقار محل سكنها في دار مصر القرنفل بالقاهرة الجديدة، وأن قائدة السيارة أجنبية وكانت مخمورة وقامت بالتعدي على السيدة مالكة السيارة الأولى بالسب والقذف، وتم اصطحابها إلى قسم التجمع الأول والتحفظ على السيارة.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found