حوادث اليوم
الثلاثاء 23 يوليو 2024 11:36 مـ 16 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

مفاجأة حول واقعة إلقاء فتاة نفسها تحت عجلات المترو

مترو الأنفاق
مترو الأنفاق

كشفت التحريات الأولية في واقعة قيام فتاة بإلقاء نفسها أسفل عجلات المترو داخل محطة جمال عبدالناصر، عن أنها لا تزال على قيد الحياة، وإنما أصيبت ببتر في كلتا القدمين جراء ما حدث.

مفاجأة حول واقعة إلقاء فتاة نفسها تحت عجلات المترو

وأضافت التحريات الأولية حول الواقعة، أن الفتاة طالبة بكلية الآداب بجامعة حلوان، وتبلغ من العمر 28 عاما، ومقيمة بمنطقة الشيخ زايد التابعة لمحافظة الجيزة.

وأكملت التحريات الأولية، أن والدتها أشارت إلى أنها تعاني من أمراض نفسية منذ سنوات، كما أنها خضعت للعلاج تحت إشراف أطباء متخصصين في الأمراض النفسية منذ قرابة العامين.

وأردفت التحريات الأولية، أن الفتاة وخلال تواجدها على الرصيف بمحطة مترو جمال عبد الناصر، أقدمت في محاولة منها للانتحار على إلقاء نفسها أسفل عجلات المترو المتجه نحو المرج.

بتر بالقدمين

ولا تزال الفتاة على قيد الحياة، حيث أكدت التحريات أن الفتاة تُدعى “علا”، تبلغ من العمر 27 عامًا، مقيمة بمنطقة الشيخ زايد، وألقت بنفسها أسفل عجلات المترو وأصيبت ببتر في القدمين وسحجات وكدمات قوية في الجسم، وتم نقلها لأحد المستشفيات.

وقالت والدة الفتاة إن ابنتها تعاني حالة نفسية، وسبق أن تم عرضها على عدد من الأطباء النفسيين، وفوجئت ليلة أمس باتصال من الشرطة تبلغها بمحاولة ابنتها الانتحار أسفل عجلات المترو.

النيابة العامة

انتقل فريق من النيابة العامة لمعاينة مكان الفتاة التي ألقت بنفسها أسفل عجلات مترو الأنفاق بالخط الأول بمحطة مترو جمال عبد الناصر، لكشف ملابسات الواقعة.

"هات بُق ماية".. كانت هذه الكلمات الأخيرة التي نطقت بها الفتاة التي ألقت بنفسها أسفل عجلات المترو، وسط ذهول الموجودين على رصيف المحطة، وفقًا لما رواه الصحفي كريم كوكب، خلال تواجده مصادفة في مكان الواقعة.

كان كريم كوكب ينتظر بصحبة الزميل الصحفي محمد الجوهري، وصول آخر قطار قبل أن يعلو صوت الميكروفون الداخلي للمحطة معلنا انتهاء مرور القطارات، لتدخل الفتاة العشرينية التي كانت ترتدي بنطالا أسود وتيشيرت، وتمسك بـ3 ربطات نعناع، وحقيبة ظهر صغيرة.

ويضيف كريم كوكب أن الفتاة أخذت تتجول على رصيف المترو بشكل أثار انتباه المتواجدين قبل أن تقترب منه وتطلب منه إعطاءها “بق مياه لتشرب”، وبعدها قفزت أسفل عجلات القطار أثناء دخوله.

يتابع “كوكب”، أن المشهد كان صادما للغاية حيث مزق القطار جسد الفتاة وحاول أحد الشباب إنقاذها، قبل أن يتسبب القطار في بتر قدميها بالكامل، وأن الفتاة ربما كانت تعاني من صدمة نفسية حيث كانت تحتضن 3 ربطات نعناع بطريقة توحي بحزنها على متوفى.

تلقت الأجهزة الأمنية، إخطارًا من رجال الأمن بمحطة جمال عبدالناصر، يفيد بإلقاء فتاة بنفسها أسفل عجلات المترو أثناء دخوله المحطة، وبالانتقال والفحص تبين أن الفتاة أصيبت إصابات بالغة ونقلت على إثرها للمستشفى.

وجار الوقوف على ملابسات الحادث وتفريغ كاميرات المراقبة، ومناقشة شهود العيان واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالها.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found