الإثنين 4 مارس 2024 07:20 مـ 23 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

تعرف على أهم الأطعمة التى تحميك من مشاكل التهابات الجسم

 مشاكل التهابات الجسم
مشاكل التهابات الجسم

يعتبر النظام الغذائي الصحي من أكثر الأمور التى تساعدنا على التمتع بحالة صحية جيدة، ونسلط الضوء في السطور التالية على مجموعة من الأطعمة التى تساعد فى حماية الجسم من الالتهابات، وتقلل من الشعور بالمشكلات المتعلقة بمشاكل التهابات الجسم.

التوت:

التوت، مثل الفراولة، والتوت الأزرق، والتوت، والتوت الأسود، عنصر أساسي في الأنظمة الغذائية المضادة للالتهابات، فالتوت مليء بالمركبات النباتية المضادة للالتهابات، بما في ذلك الأنثوسيانين والفلافونول والأحماض الفينولية، بالإضافة إلى العناصر الغذائية المقاومة للالتهابات، مثل فيتامين.

تشير الدراسات إلى أن التوت فعال في تقليل علامات الالتهاب وتثبيط المسارات المسببة للالتهابات في الجسم، ويلعب دورًا حاسمًا في الالتهاب، وقد وجد عدد من الدراسات أن تدخلات التوت فعالة في خفض علامات الالتهابات مثل بروتين سي التفاعلي (CRP) والمالونديالدهيد وأن الأنظمة الغذائية الغنية بالتوت قد تحمي من تطور الأمراض التي تسببها الالتهابات، مثل بعض أنواع السرطان.

منتجات الكاكاو:

إذا كنت تعتبر الكاكاو ومنتجات الكاكاو مثل الشوكولاتة الداكنة غير صحية، فكر مرة أخرى، فعلى الرغم من أن السكر المضاف في العديد من منتجات الكاكاو، مثل حلوى الشوكولاتة، يمكن أن يساهم في الالتهاب عند تناوله بكميات زائدة، إلا أن الكاكاو نفسه يحتوي على نسبة عالية من المركبات المضادة للالتهابات مثل الفلافونويدات مثل الكاتيكين والأنثوسيانين والبروانثوسيانيدين.

قد يساعد تناول منتجات الكاكاو مثل حبيبات الكاكاو والشوكولاتة الداكنة على تقليل علامات الالتهابات مثل الإنترلوكين 6 (IL-6) والبروتين التفاعلي C عالي الحساسية (hs-CRP).

الحمضيات:

يمكن أن تساعدك إضافة الحمضيات إلى نظامك الغذائي على تلبية احتياجاتك اليومية من العناصر الغذائية المهمة، مثل فيتامين C والألياف، بالإضافة إلى ذلك، توفر الحمضيات مجموعة من المواد المضادة للالتهابات، مثل مركبات الفلافونويد مثل الهيسبيريدين والكاروتينات مثل بيتا كريبتوكسانثين.

تظهر الأبحاث أن تناول الحمضيات وعصائر الحمضيات قد يساعد في تقليل علامات الالتهاب، مما قد يقلل من خطر الإصابة بالأمراض.

الجزر:

يحتوي الجزر على مركبات فالكارينول وفالكارينديول، والتي قد تساعد الجسم على مواجهة الأمراض الالتهابية، مثل السرطان، عن طريق تقليل إفراز البروتينات الالتهابية في الدم، ويحمي من السرطان عن طريق خفض مستويات البروتينات الالتهابية، مثل IL-16، والتي تلعب دورًا أساسيًا في تطور المرض الالتهابي وتطوره.

العنب:

يتركز العنب الأخضر والأحمر في مركبات مقاومة للالتهابات، على سبيل المثال، فهي غنية بالريسفيراترول، وهو بوليفينول ثبت أنه يمنع مسارات الالتهابات في الجسم، مثل NF-κB، بالإضافة إلى إنتاج البروتينات المؤيدة للالتهابات، علاوة على ذلك، فإن تناول الأطعمة الغنية بالريسفيراترول، مثل العنب، قد يساعد في زيادة مستويات الإنزيمات المضادة للالتهابات مثل هيم أوكسيجيناز 1 (HO-1) في الخلايا المناعية.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found