حوادث اليوم
الأحد 21 أبريل 2024 07:36 صـ 12 شوال 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

نصاب محشش ينتحل صفة ضابط وبعتدي علي رقية في العمرانية

متهم في الكلبشات
متهم في الكلبشات

انتحال صفة ضابط وهتك عرض طفلة في العمرانية: تفاصيل جريمة تهز الرأي العام

تفاصيل خداع وخطف طفلة بدائرة قسم العمرانية

كشفت تحقيقات النيابة العامة تفاصيل مروعة عن قيام المتهم، المدعو "حسن . ع . ع"، بخطف الطفلة "رقية"، التي لم تبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا، بطريقة احتيالية. استخدم المتهم قيدًا يشبه الكلبشات التي تستخدمها الشرطة، موهمًا الطفلة بأنه ضابط ومستغلا براءتها لاستدراجها إلى مسكنه.

الجرائم المترتبة على الخطف

أضافت التحقيقات أن الجناية اقترنت بجريمتين آخريين؛ حيث قام المتهم بواقعة الطفلة مستغلا صغر سنها. عقب الجريمة، دخل المتهم في غش وتدليس، مدعيًا أنه سيتزوجها، مما أثر على إرادتها وجعلها توافق على معاشرته. قام المتهم بالاعتداء الجسدي على الطفلة، مستخدمًا القوة والتهديد.

الاستدلال بإحراز المتهم لجوهر الحشيش

تشير التحقيقات إلى أن المتهم كان يحرز جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي في ظروف غير مصرح بها قانوناً.

ردود الفعل والإجراءات القانونية المتخذة

هذه الجريمة تعد من الجرائم البشعة التي هزت الرأي العام في مصر، وخاصةً في العمرانية. تتخذ السلطات القانونية الإجراءات اللازمة في هذه الحالة، حيث تواصل النيابة العامة تحقيقاتها للكشف عن جميع ملابسات الواقعة وتقديم المتهم للعدالة.

موقع بوابة حوادث اليوم ان يقدم لكم من خلال ابوابة المختلفة التي تقوم بتغطية كافة الجوانب السياسية والاقتصادية وكذلك الجوانب الحياتية في كافة الفنون الصحفية من تغطيات رياضية من خلال قسم مخصص تحت عنوان ملاعب ومتاعب , كما تهتم بالمشاهير ومايقدمونه وتقدم قسم خاص تحت اسم حوادث المشاهير وترصد بوابة حوادث اليوم كافة الاحداث في سياقها فتقد عبر قسم اغرب القضايا ومن الحياة وترصد العديد من القصص التي تدور في المجتمع ومنها قسم التعويذة وتعيد بوابة حوادث اليوم نشر بعض البوستات التي يتم نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك في محاولة للترويج لبعض البوستات الهادفة .. كما تهتم بوابة حوادث اليوم بالجهود التي يقوم بها رجال الامن في القضاء علي الجريمة وتقديم الفاعل الي العدالة عبر قسم خاص بالموقع يحمل اسم العيون الساهرة ولابفوتنا التنبية الي قسم سكة الندامة التي نعتقد ان متابعتة تعطي رسالة هامة ان طريق الخطأ نهايتة دائما يندم صاحبها علي السير في هذا الطريق

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found