حوادث اليوم
الخميس 13 يونيو 2024 01:03 مـ 6 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

حكم طلاق سيدة سودانية في مصر: سابقة قانونية فريدة في تاريخ محاكم الأسرة

محكمة الاسرة
محكمة الاسرة

في سابقة قانونية فريدة من نوعها، أصدرت محكمة الأسرة في مصر حكمًا بالطلاق لصالح سيدة سودانية من زوجها السوداني، وذلك على الأراضي المصرية في القضية رقم 544 لسنة 2023 بنيابة الأزبكية. يعكس هذا الحكم تعقيدات قانونية ناتجة عن تداخل القوانين المصرية والسودانية، ويُبرز مرونة القضاء المصري في التعامل مع قضايا الأسرة ذات الطابع الدولي. تولت المحامية إيمان محسن، المعروفة إعلاميًا بـ"محامي الست"، الدفاع عن السيدة السودانية، مشيدة بالتعاون القانوني بين البلدين لتحقيق العدالة وحماية حقوق الأفراد.

نعد هذة القضية هي الأولى من نوعها في تاريخ محاكم الأسرة المصرية، صدر حكم بالطلاق لصالح سيدة سودانية (ب.م) من زوجها السوداني (م.س) على الأراضي المصرية، في القضية رقم 544 لسنة 2023 بنيابة الأزبكية. هذا الحكم يفتح الباب أمام تطبيقات قانونية جديدة ومعقدة بين القوانين المصرية والسودانية.

تفاصيل القضية

تولت المحامية إيمان محسن، المتخصصة في قضايا الأسرة، الدفاع عن السيدة السودانية. أوضحت إيمان أن القضية تضمنت تعقيدات قانونية ناجمة عن تداخل القوانين المصرية والسودانية. القانون المدني المصري وقانون الإجراءات كانا مختلطين في هذه القضية، بينما نظم القانون السوداني الصادر عام 1991 دعوى الخلع المنظورة أمام المحكمة.

خلفية الزواج والمهر

من عادات الزواج في السودان دفع مهر للعروس، لكن لم يتم تحديد قيمة هذا المهر في شهادة الزواج. أكدت السيدة السودانية (ب.م) أنها كرهت الحياة مع زوجها إلى درجة جعلت الاستمرار بينهما مستحيلاً، مما دفعها لطلب الطلاق الودي. المحكمة أحالت القضية للتحقيق لتحديد قيمة المهر، التي تبين أنها 65 ألف جنيه سوداني، ما يعادل 5250 جنيه مصري بسعر الصرف.

الإجراءات القانونية

طلبت المحامية إيمان محسن من المحكمة الإذن بإيداع قيمة المهر بالعملة المصرية في خزانة المحكمة. وقد تمت الموافقة على هذا الطلب وتم إيداع المبلغ بالفعل، مما مهد الطريق لصدور الحكم من دائرة المحكمة المصرية العادية، وليس دائرة للأجانب.

الأثر القانوني

هذا الحكم يمثل تطوراً مهماً في قضايا الأسرة، حيث يبرز كيفية تعامل المحاكم المصرية مع قضايا الطلاق التي تشمل أطرافًا من جنسيات مختلفة، وتطبيق قوانين متعددة لضمان العدالة. يعتبر هذا الحكم علامة فارقة في تطور النظام القضائي المصري وتعامله مع القضايا ذات الطابع الدولي.

تصريحات المحامية

أكدت المحامية إيمان محسن، المعروفة إعلامياً بلقب "محامي الست"، أن هذه القضية تمثل نجاحاً قانونياً غير مسبوق، مشيرة إلى أهمية التعاون بين القوانين المصرية والسودانية لتحقيق العدالة. وأضافت أن إيداع قيمة المهر بالعملة المصرية يعكس مرونة القضاء المصري في التعامل مع مثل هذه القضايا المعقدة.

بهذا الحكم، تعززت ثقة الجمهور في النظام القضائي المصري، الذي أثبت قدرته على التعامل بكفاءة مع القضايا الدولية الحساسة، مما يضمن تحقيق العدالة وحماية حقوق الأفراد بغض النظر عن جنسياتهم.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found