حوادث اليوم
الخميس 13 يونيو 2024 02:25 مـ 6 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

”فرحة ممزوجة بالتحديات”: تحليل مباراة مصر وبوركينا فاسو تحت قيادة حسام حسن

منتخب مصر
منتخب مصر

شهدت مباراة منتخب مصر ضد بوركينا فاسو، التي أقيمت مساء الخميس، بداية رسمية مميزة للمدير الفني الجديد حسام حسن، حيث حقق "الفراعنة" فوزاً صعباً بنتيجة (2-1) ضمن الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026.

ورفع المنتخب المصري رصيده إلى تسع نقاط، محققاً العلامة الكاملة في أول ثلاث مباريات. بينما أظهر الفريق مزيجاً من الإيجابيات والسلبيات في هذه المواجهة.

3 نقاط في أول ظهور رسمي

حقق حسام حسن بداية قوية مع منتخب مصر بفوزه في أول ظهور رسمي له، مقدماً أفضل بداية ممكنة. تألق "الفراعنة" بشكل واضح في الشوط الأول، لكن الأداء تراجع نسبياً في الشوط الثاني.

أفكار خططية واضحة ساعدت في تسجيل الهدفين الأول والثاني في الدقائق الأولى

اعتمد حسام حسن على استراتيجية واضحة، حيث تمحور أسلوب اللعب حول تجميع اللعب في الجهة اليسرى ثم توجيه الكرة إلى محمد صلاح في الجهة اليمنى. هذا النهج أتاح مساحات كبيرة لصلاح، مما ساعد في تسجيل الهدفين الأول والثاني في الدقائق الأولى عبر محمود حسن تريزيغيه. صنع صلاح الهدف الأول بتمريرة رائعة لتريزيغيه، وأدى ببراعة في صناعة تمريرات مفتاحية كادت أن تثمر عن أهداف إضافية.

استلهم حسام حسن تكتيكاً من المدرب الراحل محمود الجوهري في تنفيذ الركلات الحرة، وذلك عبر التمرير ثم التسديد على المرمى، مما ظهر بوضوح في الشوط الأول.

تريزيغيه يرد الجميل بتسجيله هدفين رائعين في 8 دقائق

سبق وأن أشاد حسام حسن بقدرات تريزيغيه قبل توليه المهمة، وقد رد اللاعب الجميل بتسجيله هدفين رائعين في 8 دقائق. هذه الثنائية هي الثانية لتريزيغيه مع "الفراعنة"، وذلك خلال مباراته الدولية رقم 73.

رعونة واضحة في الشوط الثاني من بعض اللاعبين

من السلبيات التي ظهرت على المنتخب المصري كانت الرعونة والتراخي في الشوط الثاني من بعض اللاعبين بعد الاطمئنان للتقدم بهدفين. هذا التراخي سمح للاعبي بوركينا فاسو بالدخول في أجواء المباراة، مما أسفر عن تسجيلهم هدفاً وتقليص الفارق، وكادوا أن يعدلوا النتيجة.

الإصرار على مشاركة الشناوي

رغم غيابه لفترة طويلة بسبب إصابة في الكتف، أصر حسام حسن على مشاركة محمد الشناوي، حارس مرمى الأهلي، متجاهلاً تألق الحارس الشاب مصطفى شوبير مؤخراً مع الأهلي. قرار الدفع بالشناوي أدى إلى هدف بوركينا فاسو الوحيد بسبب سوء التمركز وخطأه في الخروج من مرماه.

بينما قدم حسام حسن بداية واعدة مع المنتخب المصري، تبقى هناك بعض الجوانب التي تحتاج إلى تحسين لتحقيق الأداء المثالي. يستمر "الفراعنة" في سعيهم نحو التأهل لكأس العالم 2026، والجماهير تتطلع إلى مزيد من الانتصارات تحت قيادة "العميد".

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found