الأربعاء 21 فبراير 2024 08:33 مـ 11 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

وفاة دكتورة أمنية محمود رجب، عضو مجلس النواب، في حادث مروع بالمنيا

النائبة الراحلة
النائبة الراحلة

وفاة عضو مجلس النواب في حادث تصادم

لقيت دكتورة أمنية محمود رجب، العضو المعروف في مجلس النواب المصري وعضو مجلس النواب عن محافظة المنيا، مصرعها في حادث تصادم مروع وقع على طريق الصحراوي الشرقي، مما أثار صدمة في الأوساط السياسية والاجتماعية.

تفاصيل الحادث المأساوي

تلقى اللواء محمد مصطفى ضبش، مدير أمن المنيا، إخطارًا بالحادث، الذي وقع نتيجة تصادم سيارتين بسبب السرعة الزائدة والتخطي الخاطئ. أدى الحادث إلى وفاة الدكتورة أمنية رجب عن عمر يناهز 64 عامًا، وإصابة سائقها.

نقل الجثمان والمصاب للمستشفى

تم نقل جثمان النائبة الراحلة إلى مشرحة مستشفى حميات المنيا، بينما تم نقل المصاب إلى مستشفى جامعة المنيا لتلقي العلاج اللازم.

تقرير الطب الشرعي والتحقيقات

وفقًا لتقرير الدكتور هاني اسحق، مفتش صحة المنيا، لم تظهر على جثة النائبة إصابات ظاهرية، لكنها تعرضت لكسر بالجمجمة ونزيف في المخ. تم التحفظ على المركبتين تحت تصرف النيابة العامة، وتحرير محضر بالواقعة.

مسيرة دكتورة أمنية محمود رجب

كانت النائبة أمنية محمود رجب تعمل وكيلًا لوزارة الصحة بالمنيا قبل أن تصبح عضوًا في مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن في عام 2020. كانت عضوًا في لجنة الصحة بمجلس النواب وأمينة للمرأة بالحزب، وتمتعت بسمعة طيبة بين زملائها والمواطنين

قد تكون صورة ‏‏٣‏ أشخاص‏

كانت الدكتورة أمنية محمود رجب عضوًا بارزًا في مجلس النواب المصري، وتمثل محافظة المنيا. وُلدت ونشأت في مصر واستطاعت خلال مسيرتها المهنية أن تحظى بتقدير كبير نظرًا لجهودها وإسهاماتها المتميزة. قبل دخولها مجال السياسة، عملت رجب في قطاع الصحة كوكيل لوزارة الصحة بالمنيا، حيث كرست نفسها لتحسين الخدمات الصحية والرعاية الطبية.

في عام 2020، تم ترشيحها وانتخابها كعضو في مجلس النواب المصري، وذلك ضمن قائمة حزب مستقبل وطن. في المجلس، شغلت موقعًا في لجنة الصحة، حيث استمرت في التركيز على قضايا الصحة العامة والرعاية الصحية، معبرة عن تفانيها واهتمامها بحقوق ورفاهية المواطنين. كما عُرفت بدورها كأمينة للمرأة في حزب مستقبل وطن، حيث عملت على تعزيز دور المرأة في المجتمع والسياسة.

كانت الدكتورة أمنية محمود رجب معروفة بخلقها الحسن وحسن التعامل، وكان لها سمعة طيبة بين زملائها والمواطنين الذين خدمتهم. وفاتها المأساوية في حادث تصادم في فبراير 2024 كانت خسارة كبيرة لمجتمعها وللساحة السياسية في مصر.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found