السبت 2 مارس 2024 12:23 مـ 21 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

تأثير استخدام دقيق الشوفان على البشرة خلال الاستحمام

الشوفان
الشوفان

يتكون الشوفان من مجموعة واسعة من المواد الكيميائية النباتية، وهى مركبات كيميائية موجودة في النباتات، ويعتقد أن هذه المركبات لها خصائص مضادة للأكسدة، ومضادة للالتهابات، ومضادة للفطريات، والبريبايوتك، ومضادة للحكة، من المحتمل أن تكون هذه الخصائص هي السبب وراء قدرة دقيق الشوفان على المساعدة في شفاء الجلد وحمايته.

ونوضح فى السطور التالية التفاصيل الكاملة عن ما هو حمام الشوفان وفوائده للجسم.

هل حمامات الشوفان آمنة؟


بشكل عام، تعتبر حمامات الشوفان آمنة، فيعد دقيق الشوفان الغروي أحد المنتجات القليلة التي لا تستلزم وصفة طبية والتي توصي بها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج الحكة وتهيج الجلد.

يخفف من حكة الجلد

تعتبر حمامات الشوفان علاجًا منزليًا شائعًا لتهدئة حكة الجلد الناتجة عن حالات مختلفة. يمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص للحالات التي قد تسبب البثور ونزيز الجلد المصحوب بالحكة، مثل جدري الماء أو اللبلاب السام أو الشرى أو حروق الشمس. في هذه الحالات، يمكن لحمام الشوفان أن يخفف الحكة ويقلل الحاجة إلى خدش الجلد، مما قد يسبب العدوى على البثور المفتوحة.

له تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة


أظهرت الأبحاث أن المركبات الموجودة في الشوفان يمكن أن تساعد في علاج الالتهابات وتعمل كمضاد للأكسدة. وجدت إحدى الدراسات أن دقيق الشوفان الغروي يقلل من السيتوكينات المسببة للالتهابات، وهي جزيئات تعزز الالتهاب في الجسم، ووجد الباحثون نفس النتائج في أنبوب اختبار وعندما تم اختبار دقيق الشوفان الغروي على جلد المشاركين.

يشكل حاجزًا وقائيًا


حتى لو كنت لا تعاني من تهيج الجلد الحالي، فإن أخذ حمامات الشوفان بانتظام أو تطبيق منتجات الشوفان الغروية على بشرتك قد يحمي بشرتك من الأضرار المستقبلية. وجدت الأبحاث أن دقيق الشوفان له خصائص تقوي حاجز الجلد، وترطب البشرة، وتحافظ على استقرار درجة الحموضة في الجلد. وخلص الباحثون إلى أن هذه الجوانب من دقيق الشوفان تساعد على حماية الجلد الجاف وتقليل التهيج.

يساعد في علاج التهاب الجلد


خصائص الشوفان المضادة للحكة والمضادة للالتهابات تجعله علاجًا مفيدًا بشكل خاص لالتهاب الجلد التأتبي، وهي حالة تتميز باحمرار الجلد وحكةه وتهيجه. وقد وجدت العديد من الدراسات أن منتجات دقيق الشوفان، بما في ذلك الكريمات والمستحضرات التي تحتوي على دقيق الشوفان الغروي، تساعد في إدارة الحالة. يجد العديد من الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد التأتبي أيضًا أن حمامات الشوفان مهدئة، وغالبًا ما يوصي أطباء الأطفال بحمامات الشوفان للرضع والأطفال الصغار المعرضين لالتهاب الجلد التأتبي والأكزيما.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found