حوادث اليوم
الأحد 19 مايو 2024 02:31 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

تراجع سعر الذهب يثير الاهتمام: استقرار في الأسعار بعد هبوط عيار 21

ذعب
ذعب

في بداية تعاملات اليوم، شهدت أسعار الذهب استقرارًا في سعر عيار 21 بعد تراجعه الأخير الذي بلغ حوالي 10 جنيهات للجرام الواحد، وسط توقعات بالاستمرار في هذا الاتجاه خلال الفترة القادمة. وفي الساحة العالمية، تجاوز المعدن الأصفر موجة الصعود الأخيرة ليسجل استقرارًا مؤقتًا.

في مصر، أظهرت آخر الأرقام المعلنة من شعبة الذهب استقرارًا في أسعار الذهب للعيارات المختلفة. وفقًا لآخر تحديث، جاءت الأسعار على النحو التالي:

أسعار اعيرة الذهب المختلفة في محلات الصاغة

عيار 24: سجل سعر الذهب حالة من الاستقرار عند مستوى 3577.1 جنيه للبيع و3560 جنيهًا للشراء.

عيار 21: سجل سعر الذهب استقرارًا عند مستوى 3130 جنيهًا للبيع و3115 جنيهًا للشراء، مع إضافة قيمة المصنعية التي تبلغ 100 جنيه للجرام.

عيار 18: بلغ سعر الذهب لعيار 18 مستوى 2682.9 جنيه للبيع و2670 جنيهًا للشراء.

وفيما يتعلق بالجنيه الذهب، فقد سجلت أسعاره أيضًا استقرارًا عند مستوى 25040 جنيهًا للبيع و24920 جنيهًا للشراء.

تجدر الإشارة إلى أن سعر الذهب العالمي، وفقًا للبيانات الدولية، سجل في بداية التعاملات اليوم سعر 2361 دولار للأوقية.

التوقعات المستقبلية لسع الذهب با الصاغة

وبخصوص التوقعات المستقبلية لسعر الذهب، أشار أمير رزق، خبير المشغولات، إلى استمرار الاستقرار في أسعار الذهب في مصر نتيجة لثبات سعر الدولار، وتوجه المستثمرين للاستثمار في الشهادات، ومن المتوقع استمرار هذا الاستقرار حتى عيد الأضحى 2024، فيما ارتفعت أسعار الذهب عالميًا بفعل التوترات السياسية في فلسطين.

وبالنظر إلى السياق الاقتصادي العالمي، يعتبر سعر الذهب من بين العوامل التي تعكس حالة الثقة في الاقتصاد والاستقرار العام. فمن الملاحظ أن تذبذبات أسعار الذهب غالبًا ما تتزامن مع تطورات اقتصادية وسياسية دولية مهمة، مثل التوترات الجيوسياسية، التضخم، وقرارات السياسة النقدية.

وفي مصر، يحظى الذهب بشعبية كبيرة كوسيلة للتداول والاستثمار، ويعتبر مؤشرًا هامًا لحالة الاقتصاد المحلي والاستقرار السياسي. وعادة ما يلجأ الأفراد والمستثمرون إلى الذهب كوسيلة للتحوط ضد التضخم والتقلبات السياسية والاقتصادية.

تأثر سعر الذهب في الفترة الأخيرة بعدة عوامل، بما في ذلك تطورات السياسة النقدية للبنوك المركزية، ومستويات التضخم العالمية، وتحركات العملات الرئيسية مثل الدولار الأمريكي، بالإضافة إلى التوترات الجيوسياسية في مناطق مثل الشرق الأوسط.

بالنظر إلى هذه العوامل المعقدة والمتشعبة، يبقى سعر الذهب موضوعًا للاهتمام والمتابعة الدائمة من قبل الأفراد والمستثمرين على حد سواء، حيث يلعب دورًا هامًا في تحديد استراتيجيات الاستثمار واتخاذ القرارات المالية.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found