حوادث اليوم
السبت 22 يونيو 2024 09:21 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

فتاة ترفض إعادة الشبكة وتتهم خطيبها بالتحايل والابتزاز

دبلة الخطوبة
دبلة الخطوبة

تمثل فترة الخطوبة مرحلة حاسمة في بناء العلاقة بين الشريكين، حيث تكون مليئة بالتوقعات والآمال نحو مستقبل مشترك. ومع ذلك، فإنها ليست خالية من التحديات والمشاكل التي قد تنشأ نتيجة اختلاف الشخصيات، والمواقف اليومية، وضغوط المجتمع والعائلة. تعد النزاعات المالية، وتحديد الأدوار والمسؤوليات، والغيرة وسوء الفهم، من أبرز القضايا التي يمكن أن تثير التوتر بين الخطيبين. في بعض الأحيان، قد تؤدي هذه المشاكل إلى اتخاذ قرارات صعبة مثل فسخ الخطوبة، مما يفتح الباب أمام مجموعة جديدة من التعقيدات القانونية والاجتماعية، مثل استرداد الهدايا والشبكة. إن فهم وإدارة هذه المشاكل بحكمة يمكن أن يسهم بشكل كبير في تحقيق علاقة صحية ومستقرة تمهد الطريق لزواج ناجح ومستدام.

رفضت فتاة إعادة الشبكة لخطيبها، وواجهته بدعوى سب وقذف وجنحة ضرب

وفي تطور جديد لقضية مثيرة أمام محكمة الأسرة بالجيزة، رفضت فتاة إعادة الشبكة لخطيبها، وواجهته بدعوى سب وقذف وجنحة ضرب. وذكرت الفتاة أن خطيبها السابق تحايل عليها لإلحاق الأذى المعنوي والمادي بها، وابتزازها للحصول على مبلغ مالي يتجاوز 300 ألف جنيه. وأضافت أن خطيبها دمر حياتها وسرق منها مبالغ مالية بحجة تجهيز مسكن الزوجية خلال فترة الخطوبة التي استمرت 12 شهرًا، مما دفعها للهرب من هذا الارتباط. وأكدت أنها امتنعت عن تسليمه المصوغات حتى تُحل الخلافات والمشاكل التي سببها لها.

خطيبها ابتزها وشهر بسمعتها واعتدى عليها بالضرب، مما دفعها لتقديم بلاغ عدم تعرض

وتابعت الفتاة في دعواها أن خطيبها ابتزها وشهر بسمعتها واعتدى عليها بالضرب، مما دفعها لتقديم بلاغ عدم تعرض. ورد الخطيب بدعوى رد الشبكة وادعى تبديدها لمصوغاته. وأشارت إلى أن قانون الأحوال الشخصية يعتبر الشبكة من الهدايا التي يحق للخاطب استردادها إذا لم تُرد بعد فسخ الخطبة، وفقًا للمادة 500 من القانون المدني، مما يضع الدعوى على مسار التحقيق لإثبات الواقعة.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found