حوادث اليوم
الثلاثاء 18 يونيو 2024 02:39 مـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

أهم أعراض وأسباب ارتفاع ضغط الدم وطرق علاجه

 ارتفاع ضغط الدم
ارتفاع ضغط الدم

يعد مرض ضغط الدم من أهم المشكلات الصحية التي يعاني منها معظم سكان الأرض، ويمكن السيطرة عليه بالأدوية ونظام صحي، ولكن إهمال علاجه أو التأخر فيه قد يودي بحياة الشخص المصاب به، أو يعرضه لخطر الإصابة بسكتة دماغية.

ويُعرف ضغط الدم بأنه قوة دفع الدم على جدران الأوعية الدموية المسئولة عن نقل المواد الغذائية إلى جميع أجزاء جسم الإنسان، ويبلغ المعدل الطبيعي للضغط 80120، ويواجه ارتفاعًا أو انخفاضًا نتيجة أسباب مختلفة وضرورة معالجتها وفق معالجتها.

مراحل الإصابة بالضغط المرتفع

المرحلة الأولى

يتراوح قياس الضغط الانبساطي في هذه المرحلة ما بين 130 إلى 139، أما الانقباضي يكون ما بين 80 و89، وذلك عند قياس الضغط عدة أيام متتالية، وفي حالة استمرار الارتفاع يتوجه المريض للطبيب لإتباع العادات الصحية السليمة.

المرحلة الثانية

تعتبر هذه المرحلة الأكثر خطورة، حيث يزيد ارتفاع ضغط الدم الانبساطي ويصل إلى 140 أو أكثر، بينما الضغط الانقباضي 90 أو أكثر.

المرحلة الثالثة

تسمى هذه المرحلة أزمة ارتفاع ضغط الدم، وهي مرحلة خطيرة يتخطى فيها قياس ضغط الدم 120/180، ويشير هذا القياس إلى وجود مشكلة صحية يجب علاجها كما يصاحب هذه المرحلة بعض الأعراض وهي:

الشعور بدوخة وصداع.

صعوبة في التنفس مع ألم في الصدر.

عدم وضوح الرؤية.

ملاحظة دم في البول.

نزيف الأنف.

الشعور بعدم السيطرة على عضلات الوجه أو الأطراف وهي أيضاً من أعراض السكتة الدماغية.

أسباب الضغط المرتفع

تتشابه الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الضغط على الشرايين مع أسباب ارتفاع الضغط، ومنها تجمع الرواسب الدهنية على جدران الشرايين التي تسبب حالة طبية تسمى تصلب الشرايين تؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وهناك بعض الأسباب الأخرى لارتفاع ضغط الدم، وهي:

أمراض الكلى

أمراض الغدة الدرقية

أمراض الغدة الكظرية

متلازمة توقف التنفس أثناء النوم.

أعراض نوبة ارتفاع ضغط الدم

ضيق التنفس.

ألم في الصدر وأسفل الصدر.

تنميل الجسم.

عدم وضوح الرؤية.

صعوبة في الكلام.

ولابد من التوجه إلى المستشفى في ذلك الوقت لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وإعطاء الدواء المناسب الذي غالبًا ما يكون خافض للضغط في الوريد.

المعرضون لخطر ارتفاع ضغط الدم

تتضمن عوامل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ما يلي:

الوراثة.

تقدم العمر.

زيادة الوزن.

تناول الأغذية الغنية بالملح.

من يتناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وبعض مزيلات الاحتقان وأدوية إنقاص الوزن والمنشطات.

الإصابة ببعض الأمراض، مثل انقطاع النفس الانسدادي النومي وأمراض الكلى وأورام الغدة الكظرية وأمراض الغدة الدرقية.

الكسل والخمول.

التبغ وتعاطي المخدرات

أطعمة ممنوعة لمرضى الضغط المرتفع

1- المخللات:

وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الصوديوم، الذي يتسبب في ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل بالجسم.

لذا يفضل استبدال الصوديوم بملح البوتاسيوم المفيدة لمرضى الضغط المرتفع، حيث يساعد على تنشيط الدورة الدموية والحفاظ على توازن السوائل بالجسم، ومن ثم السيطرة على ضغط الدم.

2- اللحوم المصنعة:

وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الأملاح، مثل نترات الصوديوم التي تتسبب في ارتفاع ضغط الدم، وقد تؤثر سلبًا على عمل البنكرياس، مما يؤدي إلى الإصابة بداء السكري.

3- الحلويات:

تحتوي الحلويات على نسبة عالية من السكريات التي تتسبب في ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية بالجسم، والتي تتراكم على الجدران الداخلية للأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والإصابة تصلب الشرايين.

4- الأطعمة الدسمة:

يوصي الأطباء مرضى الضغط المرتفع بالابتعاد عن الأطعمة الدسمة، مثل المقليات والمسبكات، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون المشبعة، التي تتسبب في ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم، ومن ثم ارتفاع ضغط الدم، وقد يؤدي الإفراط فيها إلى الإصابة بتصلب الشرايين والجلطات.

5- المعلبات:

يجب الابتعاد عن الأطعمة المعلبة، لأن الشركات خلال عملية التصنيع والتعبئة تضيف إليها كميات كبيرة من الصوديوم لحفظها من التلف، لذا من الأفضل الاعتماد على الأطعمة الطازجة بدلًا من المعلبات، لضمان الحصول على التغذية السليمة دون الإصابة بأي أضرار.

6- عرقسوس:

يتسبب العرقسوس في انقباض الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل في الجسم وحدوث اضطراب في ضربات القلب.

أطعمة تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع

الخضراوات الورقية

التوت والفراولة

البنجر الأحمر

الحليب الخالي من الدسم والزبادي

الشوفان

الموز

سمك السلمون والماكريل

البذور

الفستق

زيت الزيتون

الكركادية

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found