حوادث اليوم
الخميس 25 يوليو 2024 06:29 مـ 18 محرّم 1446 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

ليلي عبدالطيف من الكوارث والرعب الي بشري للمصريين بالثراء والهنا !

استعدوا للتروة بعد تنبؤات الكوارث
استعدوا للتروة بعد تنبؤات الكوارث

قالت "استعدوا للكارثة"، فطالبنا بوابة حوادث اليوم بمواجهتها حول تأثير الفزع على الناس من توقعاتها التي انتشرت خلال الفترة الماضية . هكذا كانت المتنبئة ليلي عبدالطيف، التي تحظى بشعبية واسعة على منصات التواصل الاجتماعي. ومع ذلك، بعد أن كانت تشاؤمها تنبأت بكوارث خلال عيد الأضحى، ها هي الآن تعلن عن نهاية الأزمة الاقتصادية وتبشر الشعب المصري بأنه سيصبح غنيًا حدًا، وفقًا لتصريحاتها الأخيرة. يظل استمرار توقعاتها المتناقضة، بدون محاسبة لما تقوله، محيرًا البعض، خاصة بعد اعتمادها على تسريب مكالمة تكشف عن خلافات بين الفنانة ياسمين عبدالعزيز والفنان أحمد العويضي، ما قد أثار جدلاً واسعًا.

توقعات ليلي عبدالطيف جدلاً واسعًا بين المتابعين، حيث تبدلت تنبؤاتها بين التشاؤم من كوارث محتملة وبين تفاؤلها بنهاية الأزمة الاقتصادية وثراء الشعب المصري

تثير توقعات المتنبئة ليلي عبدالطيف جدلاً واسعًا بين المتابعين، حيث تبدلت تنبؤاتها بين التشاؤم من كوارث محتملة خلال عيد الأضحى وبين تفاؤلها بنهاية الأزمة الاقتصادية وثراء الشعب المصري، مما أثار تساؤلات حول دقة توقعاتها وتأثيرها على الرأي العام.

قدمت المتنبئة ليلي عبدالطيف توقعات متناقضة خلال الفترة الأخيرة، حيث كانت تحذر في وقت سابق من وقوع كوارث خلال عيد الأضحى، ما أثار حالة من الفزع بين الناس. لكن في تصريحاتها الأخيرة، قالت عبدالطيف إن الأزمة الاقتصادية على وشك الانتهاء، وأن الشعب المصري سيعيش حياة أفضل وسيصبح غنيًا. تلقت تلك التوقعات استجابة متباينة، حيث يرى البعض أنها تسببت في تشويش على الرأي العام، خاصة بعدما اعتمدت في توقعاتها على تسريب مكالمة تكشف عن خلافات بين الفنانة ياسمين عبدالعزيز والفنان أحمد العويضي.

أثارت توقعات ليلى كوارث جدلاً واسعًا بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، حيث انتقدها الكثيرون لنشرها معلومات تثير القلق والخوف بين الناس، بينما دافع البعض الآخر عنها باعتبار أن توقعاتها قد تكون مبنية على رؤى أو معلومات معينة.

يجب تعمل الجهات المعنية حاليًا على التحقيق في البلاغات المقدمة ضد ليلى كوارث، وتحديد ما إذا كانت توقعاتها تسببت في إثارة الرعب والفزع بين الناس بشكل غير مبرر. سيتم الإعلان عن نتائج التحقيقات حال الانتهاء منها.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found