حوادث اليوم
الخميس 20 يونيو 2024 11:13 مـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

علاج الأملاح عند الأطفال، والكمية الآمنة من الملح المناسبة للطفل

علاج الأملاح عند الأطفال
علاج الأملاح عند الأطفال

علاج الأملاح عند الأطفال، يشكو الكثير من الآباء من تعرض أطفالهم للإصابة بالأملاح دون معرفة أسباب الإصابة بها وأيضا لا يعلم الآباء كمية الملح المناسبة لعمر الطفل والتي يجب تناولها.

وتصدر علاج الأملاح عند الأطفال محرك البحث للبحث عن كيفية التخلص من الأملاح الزائدة في الجسم والتي من أهمها شرب كميات كافية من الماء وتقليل تناول الملح في الطعام بجانب الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة لتقليل نسبة الملح في الجسم

أهمية الملح في النظام الغذائي

والملح عنصر لا غنى عنه في النظام الغذائي، إلا أنه لا ينبغي للأطفال أن يحصلوا على الكثير منه لأن الكلية في جسم الطفل مازالت في مرحلة النمو ليست قادرة بعد على معالجة كميات كبيرة منه بحسب الموقع الطبي Healthline.

وحذرت دراسة طبية من إعطاء الطفل الكثير من الملح لأنه مع مرور الوقت قد يسبب مشاكل صحية، مثل ارتفاع ضغط الدم، كما قد يؤدي الإفراط في تناول الملح خلال مرحلة الرضاعة والطفولة أيضًا إلى تعزيز تفضيل الأطعمة المالحة مدى الحياة.

خطورة الإفراط في كمية الملح التي يتناولها الأطفال

لا تستطيع الكليتين في جسم الطفل تصفية الملح الزائد بكفاءة مثل الكلى البالغة، ونتيجة لذلك، فإن النظام الغذائي الغني بالملح قد يؤدي إلى تلف كليتي الطفل وقد يؤدي تقديم الأطعمة المالحة بشكل متكرر إلى تعزيز تفضيل المذاق الطبيعي هذا، مما قد يجعل طفلك يفضل الأطعمة المالحة على تلك الأقل ملوحة بشكل طبيعي.

كما يميل الأطفال الذين يتغذون بنظام غذائي غني بالملح إلى ارتفاع مستويات ضغط الدم خلال مرحلة الطفولة والمراهقة، مما قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وفي الحالات القصوى، قد يتطلب تناول كميات كبيرة جدًا من الملح رعاية طبية طارئة، وفي بعض الحالات قد يؤدي إلى الوفاة.

ما هي كمية الملح التي تعتبر آمنة؟

الصوديوم، المكون الرئيسي في ملح الطعام، هو عنصر غذائي أساسي ويحصل الأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر على احتياجاتهم اليومية من الصوديوم من حليب الثدي والحليب الصناعي وحدهما.

الأملاح عند الأطفال

يستطيع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و12 شهرًا تلبية احتياجاتهم من حليب الأم أو الحليب الصناعي والكميات الصغيرة من الصوديوم الموجودة بشكل طبيعي في الأطعمة التكميلية غير المصنعة.

يوصي الأطباء بعدم إضافة الملح إلى طعام الطفل خلال الأشهر الـ 12 الأولى من عمره وتعتبر هيئة سلامة الأغذية الأوروبية أن تناول 1100 ملم من الصوديوم يوميًا - حوالي نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام - آمن ومناسب للأطفال من عمر 1 إلى 3 سنوات.

أعراض زيادة الأملاح عند الطفل:

1-الجفاف وكثرة العطش

2- إصابة الطفل الذي يتناول الكثير من الملح بفرط صوديوم الدم - وهي حالة يوجد فيها الكثير من الصوديوم في الدم، وإذا تركت دون علاج، يمكن أن يؤدي فرط صوديوم الدم إلى تطور الأطفال من الشعور بالانفعال والانزعاج إلى النعاس والخمول والحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي فرط صوديوم الدم إلى الغيبوبة وحتى الموت.

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found