السبت 2 مارس 2024 01:02 مـ 21 شعبان 1445 هـ
بوابة حوادث اليوم
رئيس التحريرصلاح توفيق

أمن الجيزة يكشف لغز الجثة المجهولة في اطفيح ..واعترافات مثيرة للمتهم

جثة في ثلاجة
جثة في ثلاجة

حل لغز الجثة المجهولة بالجيزة واعترافات مثيرة للمتهم

تمكنت أجهزة الأمن في الجيزة من كشف غموض العثور على جثة مجهولة الهوية مكبلة اليدين بشال أبيض. تبين أن الضحية عاطل وفي العقد الثالث من العمر. الجاني، وهو عاطل يبلغ من العمر 34 عامًا، اعترف باستدراج الضحية وقتله بسبب خلاف مالي.

الجريمة الثانية: اختفاء وقتل آخر

كما اعترف المتهم بجريمة قتل أخرى قبل 15 يومًا من الحادثة الأولى. تخلص من الجثة الثانية بإلقائها في نهر النيل بقرية كفر قنديل بأطفيح. اللواء هشام أبوالنصر، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، أحال القضية إلى النيابة للتحقيق.

تفاصيل العثور على الجثة الأولى

تلقى اللواء هاني شعراوي، مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بلاغًا بالعثور على جثة على شاطئ النيل بقرية الرقة البحرية. تم تحديد هوية الضحية، الذي سبق اتهامه في عدة قضايا، وتم التوصل إلى المتهم المسؤول عن الجريمة.

اعترافات المتهم بتفاصيل الجريمتين

اعترف المتهم باستدراج الضحية الأولى إلى شاطئ النيل وقتله بسلاح ناري بعد تكبيله، بسبب خلاف مالي. كما اعترف بقتل الضحية الثانية وإلقاء جثته في نهر النيل، وسرقة بندقيته وهاتفه المحمول.

إجراءات التحقيق والبحث عن الجثة الثانية

تم التحفظ على القارب والأسلحة المستخدمة في الجريمة، وجاري البحث عن جثة الضحية الثانية لانتشالها من نهر النيل. تولت النيابة التحقيقات في القضيتين لكشف المزيد من التفاصيل.

موقع بوابة حوادث اليوم ان يقدم لكم من خلال ابوابة المختلفة التي تقوم بتغطية كافة الجوانب السياسية والاقتصادية وكذلك الجوانب الحياتية في كافة الفنون الصحفية من تغطيات رياضية من خلال قسم مخصص تحت عنوان ملاعب ومتاعب , كما تهتم بالمشاهير ومايقدمونه وتقدم قسم خاص تحت اسم حوادث المشاهير وترصد بوابة حوادث اليوم كافة الاحداث في سياقها فتقد عبر قسم اغرب القضايا ومن الحياة وترصد العديد من القصص التي تدور في المجتمع ومنها قسم التعويذة وتعيد بوابة حوادث اليوم نشر بعض البوستات التي يتم نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك في محاولة للترويج لبعض البوستات الهادفة .. كما تهتم بوابة حوادث اليوم بالجهود التي يقوم بها رجال الامن في القضاء علي الجريمة وتقديم الفاعل الي العدالة عبر قسم خاص بالموقع يحمل اسم العيون الساهرة ولابفوتنا التنبية الي قسم سكة الندامة التي نعتقد ان متابعتة تعطي رسالة هامة ان طريق الخطأ نهايتة دائما يندم صاحبها علي السير في هذا الطريق

العيون الساهرة

    xml_json/rss/~12.xml x0n not found